المقالات
السياسة
جولة الوساطة البشيرية .. لحل الازمه القطرية ......
جولة الوساطة البشيرية .. لحل الازمه القطرية ......
07-16-2017 11:40 AM

جولة الوساطه البشيريه ..
لحل الازمه القطرية ......

image

يعتزم قائدنا المفدّى، ورئيسنا المبجل ، القيام بجولة ظاهرها التوسط بين الأطراف المتنازعه في الخليج العربي ، وباطنها تقديم آيات الولاء ، والطاعه علي الطريقه الإنقاذيه التي تتقن اللعب ليس علي حبلين فقط ، وانما علي عدة حبال في آن واحد ، كما أن سيادة الرئيس ، اعتاد علي الأسفار اليوميه ، والاسبوعيه ، ونظرا لعدم وجود مؤتمر بأديس او بحر دار ، ويبدو ان مسألة التجول والتسفار اصبحت عقده نفسيه لسيادته ينفس بها عن تضييق مساحات التجول التي خلقتها له اتهامات المحكمه الجنائيه لاعوام كثيره ، كما أن المرور علي الابسطه الحمراء واستعراض طابور الشرف ، تشكل هي الأخري اضافات للأوهام الطاؤوسيه التي تعتري سيادته وهو يحمل عصاه الشهيره ، التي لاندري أهو يحملها ارهابا لمن يعصي ، ولمن عصا أم للتوكوء بها ؟ جراء (سيحان الركب ) الذي الم بسيادته وجعله يستعين بها دوما .
لا علينا ، والمقال خاص بجولة للتوسط بين المتنازعين السعوديه وحلفها ، ودولة قطر التي باتت تشكو وتئن ، وتدق جميع الأبواب شاكية ما لحق بها جراء حصار ، وتضييق لم تحسب لهما حسابا .
دعونا نسأل سيادة الرئيس الذي سيغادر ، تاركا وراءه وطنا يموج باحداث عظام فالغضب الشعبي المتصاعد وصل الي درجاته العظمي ، ووصل الي نقطة الاشتعال وهي نتاج الشعور باليأس ، وانعدام الأمل جراء ما لحق بالبلاد من احتقان سياسي ، وانهيار اقتصادي ، وارتفاع يتصاعد يوميا للعملات الحره ، أمام الجنيه السوداني الذي نستحي أن نسميه --عملة وطنيه -- بعد أن وصل لدرجة الموت الدماغي ، والاوبئة تفتك بالناس فتكا ، أمام إنكار رسمي لذلك ، وغلاء ضاعف تكاليف الحياة الي درجة الانفلات ، ولجوء الكثيرين للتسول ، واراقة ماء الوجه او الانتحار من اعلي الكباري ، او تعليق الرقاب بالحبال والعمم ، هروبا من حياة صارت جحيما مرا ، وعلقما لا يطاق وكبت تمارسه اجهزته علي الجميع بلا رحمة ، وهو لا يعبأ ، ولا يرعوي في مطالبتها بالمزيد ؛ تشبثا بالكرسي ، وتمسكا بالسلطه التي لم تسكره تماما فحسب وانما وصلت به الي حافة الجنون ، وهو يطلب من خنازير حظيرة برلمانه النتنه اعداد دستور جديد يفسح له الطريق للترشح متي ؟ للعام (٢٠٢٠)م !!!!!!!!
ممنيا نفسه بالجلوس فترةأخري ، ربما مددتها الاخت (بدريه الترزيه ) الي عشر سنوات ، أو مدي الحياة حسب رغبة سيادته! .
نعود لموضوعنا الرئيسي وهو جولة الوساطه ولنسأل سيادته عدة اسئلة ...
اولا /هل تقبل وساطه لمتسول يريد التوسط بين الذين يتصدقون عليه ؟
هل سيادته أعلي شأنا من امير الكويت ، ووزير الخارجيه -تيلرسون- ، والالمان ، والفرنسيين ، والانجليز ، وبقية الذين يمسكون بخيوط اللعبه ويمتلكون ناصية الأمور ؟
وهل يستطيع سيادته التملص والمراوغه اذ واجههه السعوديون ، والاماراتيون ، بالاجابه مع من تقف دعنا من مسك العصا ، كن المنتصف ونفس السؤال اذا واجههه من القطريين ....!!!!؟
لولا أن الطبع العربي لايرد زائرا ، او طارقا لاعتذر الطرفان عن استقبال سيادته ، لكن الهوان الذي أدمنه ، وتسلل الي عروقه ، وامتزج بكل ذرة من دمه ، يجعله بلا آحساس ، بعد أن اضحت البلاد عرضه للذل والهوان ، فالرجل اضحي كما يقول أهلنا (تخين الجلد ) لايؤثر فيه شئ إطلاقا .
ستعود - سيادة الرئيس- ، بخفي حنين هذه المرة ، ولن يتكرم عليك أحد بشئ ، وكان الأجدر بك أن تبقي منتظرا ما تحمله الأيام لك ، وان كنا نراه رأي العين تراه أكثر منا ، بعد أن سقطت الأقنعه ، وانكشف المستور ، ولتستعد للاستقبال الفاتر الذي ستلاقيه من موظفي البلاط ، وأحفاد الملوك ، ومدراء مكاتب الامراء .
ولاراد لقضاء الله الذي نسأله اللطف بشعبنا ، الذي أصبح ابناؤه وبناته يختطفون نهارا جهارا ، وأنت في غيك سادر لا أعادك الله ..


غالب طيفور
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 6284

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




غالب طيفور
غالب طيفور

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة