الأخبار
أخبار إقليمية
الحكم بإعدام مدان باغتصاب وقتل طفلة وناشطون يطالبون بتنفيذ الأحكام بميدان عام
الحكم بإعدام مدان باغتصاب وقتل طفلة وناشطون يطالبون بتنفيذ الأحكام بميدان عام
الحكم بإعدام مدان باغتصاب وقتل طفلة وناشطون يطالبون بتنفيذ الأحكام بميدان عام
اغتصاب الأطفال أصبح ظاهرة تستحق العناية والأهتمام لحسمها


02-17-2017 08:34 AM
الخرطوم: نعمان غزالي

أصدرت محكمة الطفل ببحري أمس، حكماً بالإعدام في مواجهة المدان باغتصاب وقتل الطفلة (ش، م، ا) (ذات السنة وثمانية أشهر)، وذلك عقب إدانته تحت المادة (٤٥/ب) من قانون الطفل مقروءة مع نص المادة (١٣٠) من القانون الجنائي المتعلقة بالقتل العمد، في وقت سير ناشطون في مجال حقوق الانسان وقانونيون ومعالجون نفسيون من منظمات المجتمع المدني، مسيرة سلمية إلى مباني وزارة العدل تطالب بإعدام مغتصبي الأطفال في ميدان عام.

وكان المدان قد ارتكب الجريمة يوم ٢٢/٣/٢٠١٦م، وورد في حيثيات الحكم ان الجاني أقدم على اغتصاب الطفلة داخل غرفة بمنزله حتى خرجت احشاؤها وتوفيت في الحال، فقام برمي الجثة في بئر سايفون بمنزل تحت التشييد، وحرق آثار الجريمة في سطوح المنزل، وأنه قدم اعترافاً قضائياً عضد ببينات ظرفية تؤكد صحة اعترافه رغم انه رجع عنه في المحكمة.
وأوضحت المحكمة أنها أطمأنت بأن المتهم هو الجاني وصدر عليه ذلك الحكم.

وفي السياق نظم عدد من الناشطين والقانونيين والمعالجين النفسيين ومجموعة من منظمات المجتمع المدني، مسيرة من مباني محكمة الطفل ببحري حتى مقر وزارة العدل بالخرطوم تطالب بإعدام مغتصبي الأطفال في ميدان عام.
ووقف المنظمون للمسيرة وقفة سلمية أمام وزارة العدل يتقدمها مجموعة من أطفال رياض الأطفال حاملين لافتات مكتوب عليها (أحمونا من الذئاب البشرية نحن أطفال السودان)، وتم تقديم مذكرة تسلمها ممثل وزير العدل وممثل المدعي العام الذين خاطبا المشاركين في الوقفة، ووعدا بأن تجد المذكرة الاهتمام اللازم.
وقال ممثل الإدعاء في القضية المحامي عثمان العاقب إن المذكرة تحمل الرقم (٧) سبقتها مذكرة لرئيس القضاء ومذكرتان للبرلمان ومذكرتان لرئاسة الجمهورية ومذكرة لوزير الداخلية، إلا أنها لم تنفذ رغم الوعود، وأضاف أن المذكرة التي تم تسليمها أمس، هي الأخيرة للسلطات السودانية، وبعدها سنلجأ للأمم المتحدة لحماية أطفال السودان من هذه الجريمة البشعة.

الجريدة


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 4539

التعليقات
#1601105 [babo]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2017 12:12 PM
كل حوادث الاغتصاب والجرائم مع الأطفال وللأسف مرتكبوها ليسوا بغرباء ولكنهم من نفس الحي والجيران فالذئاب لا تفتك بالبهائم الا بعد دخولها للحظيرة والتأكد والترقب من هدوء الأحوال وليس بالطرف فالخوف يأتي من القرب وليس الغرباء ...

[babo]

#1600862 [wed toum]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 11:03 PM
ديل اي نوع من البشر سبحانة الله هذا يعدم فورا امام الناس والعلام يكون موحود لتخطي الحدث مباسرة

[wed toum]

#1600783 [حسبنا الله ونعم الوكيل]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 07:14 PM
سنة ونصف.. وحتى خرجت احشائها، ورمى الجثة في بئر وحرق اثار الجريمة.. دا مريض محترف!! سنة ونصف..

[حسبنا الله ونعم الوكيل]

#1600769 [على]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 06:41 PM
لا حول ولا قوة الا بالله ماعارف اقول شنو دا يوقفوهو في ميدان عام وفي الشمس لمدة اسبوع وكل زول او زولة يمر يبصق عليه ويتبول عليه ثم بعد ذلك يعدم الحيوان مابيعمل كدة. حلايب ونتؤحلفا والفشقة اراضى سودانية

[على]

#1600737 [غريب الديار]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 05:34 PM
"إنا لله وإنا إليه راجعون"
نحن نطالب الصحف أن تكتب باسهاب عن واقعة الجريمة لكي تعرف الأسر ما هي الطرق والمداخل التي ينفذ من خلالها هؤلاء الوحوش إلى الأطفال ولكي تحتاط الأسر من وقوع مثل هذه الجرائم البشعة، فهذا أمر مهم جدا حتى تستطيع الأسر سد أي منفذ أو ثغرة قد يستغلها الوحوش البشرية لتنفيذ مآربهم الخبيثة.
وشكرا للصحافة التي دقت جرس الانذار لتنييه الأسر للحفاظ على سلامة أطفالهم في زمن سيء لا يمت للأخلاق السودانية بشيء. فما يحدث لأطفال السودان الآن يندر حدوثه في بلدان الغرب المتحلل أخلاقيا، فجريمة إعتصاب طفل في بلدان الغرب تعتبر من أبشع الجرائم وينبذ فاعلها حتى في أواسط الخارجين عن القانون.! ولكن وللأسف الشديد إنتشرت هذه الجريمة البشعة في مجتمعنا وأصبحت الذئاب البشرية تعيش وسط المجتمع وبين الحين والآخر ينقض ذئب بشري على طقل .. ومازالت الوحوش في مكمنها تنتظر ضحيتها.!!!
فإلى متى يا مسؤولي هذه الدولة؟ أليس أطفالنا هم من رعيتكم الذين يوجب عليكم الدين الحنيف حمايتهم؟!!!!

[غريب الديار]

#1600698 [ضد الجاذبية]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 04:06 PM
"حتى خرجت احشاؤها وتوفيت في الحال"

يا جماعة لماذا لا تكتبوا أسماء هولاء الوحوش بوضوح؟ حتى تكون مهانة لهم بين الناس وفضيحة، عسى أن يتعظ غيرهم.
أؤيد الإعدام في ميدان عام، ليس فقط لمن يقتل الطفل بعد اغتصابه، بل مجرد اغتصاب الأطفال يكفي للإعدام في ميدان عام.

[ضد الجاذبية]

#1600653 [Mimi]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 02:24 PM
اتوقع ان تتدخل جهات نافزه لمنع تنفيذ
حكم الاعدام في ميدان عام ضد قتلة البرائة والطفوله
كما منعت احراق الشتول المسمومه ..

[Mimi]

#1600651 [Mimi]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 02:24 PM
اتوقع ان تتدخل جهات نافزه لمنع تنفيذ
حكم الاعدام في ميدان عام ضد قتلة البرائة والطفوله
كما منعت احراق الشتول المسمومه ..

[Mimi]

#1600587 [غريب الديار]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 01:01 PM
"وكان المدان قد ارتكب الجريمة يوم 22/3/2016م، وورد في حيثيات الحكم ان الجاني أقدم على اغتصاب الطفلة داخل غرفة بمنزله حتى خرجت احشاؤها وتوفيت في الحال،"
------------
جريمة أرتكبت يوم 22/3/2016م، أي قبل عام كامل.!! وبهذه البشاعة من ذئب بشري لم يحترم طفولة هذه الطفلة.
"حتى خرجت أحشاؤها".!!!!
ثم ....
يصدر الحكم بإدانة هذا الوحش الكاسر بعد عام كامل؟؟؟؟!!!!
إنه حقا أمر يثير الدهشة.!!!!!
إنا لله وإنا إليه راجعون.
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

[غريب الديار]

#1600569 [ابوجلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 12:43 PM
الاعدام في مكان عام بيخلق مشاكل اكتر في نفوس الشعب، كفاية انه تكون عقوبة الاغتصاب الاعدام مثبتة

[ابوجلمبو]

ردود على ابوجلمبو
[جعجعة] 02-17-2017 10:14 PM
اخي ابو جلمبو الجريمة كانت بشعة وفظيعة..طفلة عمرها سنة ونصف.العقاب الرادع لامثال هؤلاء بل يريح الشعب .


#1600568 [ابوجلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 12:43 PM
الاعدام في مكان عام بيخلق مشاكل اكتر في نفوس الشعب، كفاية انه تكون عقوبة الاغتصاب الاعدام مثبتة

[ابوجلمبو]

#1600547 [هشام السلع]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 10:59 AM
لا رحمه ولا قانون يقبل مثل هذا الحيوان ان يبقى ساعة واحدة بين الناس ويجب تعذيبه ومنع الموت عنه بأشد العذاب لكي يكون عبرة ولو عذب بأن تأكله الكلاب المسعورة أمام الناس .

[هشام السلع]

ردود على هشام السلع
[سونا] 02-17-2017 10:06 PM
مفترض مغتصبي الأطفال قبل الإعدام يقطعوا لأجزاء وهم إحياء ويتعذبوا حتي يموتوا .


#1600517 [جعجعة]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 10:31 AM
يقتل فورا وفي ميدان عام حتي يكون عظة وعبرة لضعاف النفوس والقذرين من امثاله.

[جعجعة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة