الأخبار
أخبار إقليمية
العائدون.. ردوا لهم ما دفعوه
العائدون.. ردوا لهم ما دفعوه
العائدون.. ردوا لهم ما دفعوه


07-17-2017 03:43 PM
جمال علي حسن

ليس من العدل الحكم المسبق على نجاح الحكومة ولجنة استقبال المغتربين العائدين من السعودية في تحقيق الاستقرار لهؤلا العائدين الذين قد تصل أعدادهم إلى أكثر من مائة ألف.
لكن المؤكد أن هناك حالة من القلق وعدم الثقة عند هؤلاء العائدين في قدرة وجدية الحكومة في تحمل تكلفة باهظة لتحقيق استقرارهم داخل السودان خاصة وأن عودتهم تأتي في توقيت اقتصادي صعب جداً على الحكومة.
وهذا ربما هو الذي يفسر لجوء الأمين العام لجهاز المغتربين دكتور كرار التهامي إلى تصريحات ليس بها أي نوع من التفصيل بل عبارة عن جمل وعبارات عمومية تتحدث عن خطة أعدتها اللجنة المختصة بهذا الملف وحديثه عن خبرات متراكمة للسودان يعتبرها هو طبعاً خبرات وتجارب إيجابية لكن هذا الاعتقاد ليس بالضرورة صحيحاً فلو قلنا إن تجربة تعامل الحكومة مع العائدين من ليبيا كانت معقولة ومرضية نسبياً فإن هناك تجارب أخرى تجرع أصحابها كؤوس التطويل والمماطلة لسنوات طويلة لم تقدم الحكومة لهم شيئاً ودفعوا ثمن تلك العودة كاملاً بعد مشوار سنوات من انتظار الوعود والتصريحات.
وليس من مثال أقرب من متضرري حرب الخليج الثانية الذين ظل الكثير منهم يرفعون لافتات الاحتجاج لسنوات طويلة في وجه مجلس الوزراء واللجنة السودانية لتعويضات حرب الخليج.
وفي اعتقادي أن سيناريوهات الاحتجاج ولجان المتضررين العائدين من السعودية ستنشط وتملأ مساحات الإعلام وتشغل الناس لسنوات أخرى ما بين الحلم الضائع والوعد الهارب والحال الذي يغني عن السؤال.
متوقع أن تكون القضية أصعب لأن الحكومة تتعامل مع المغتربين في السعودية ودول الخليج على أساس أنهم أغنياء يملكون ليس فقط ما يغنيهم عن دعم الدولة بل قد يحلق تفكير بعض (مفكراتية) الدولة والاقتصاد بأن تستفيد الحكومة من عودتهم ومن (القريشات) التي يتصورون أنها داخل حقائبهم، في حين أن الواقع خاصة في المملكة العربية السعودية غير ذلك وأن معظم العائدين من ذوي الدخول الضعيفة بحيث أنهم لم يتحملوا البقاء بأسرهم في المملكة بعد صدور القرارات الجديدة.
الخيار الوحيد أمام الحكومة ولجنة كرار التهامي لتجنب اللوم وتحقيق (الستر) مع هؤلاء الضحايا هو التعامل معهم على أساس عادل بكونهم أصحاب يد بيضاء على خزانة الدولة لأنهم من دافعي الضرائب التي حان وآن أوان استفادتهم منها كمواطنين كانوا يقدمونها دعماً للوطن وحين دارت عليهم الدائرة فمن حقهم على الوطن وخزانته أن يتعامل معهم بنهج الاسترداد لنسبة من الضرائب التي دفعوها..
هذا هو العدل بأن ترد الحكومة لهؤلاء المواطنين هذا الحق بلا منة وبلا حساسية مع الآخرين بالداخل الذين قد يعتبرون أن الحكومة منحت العائدين فرصاً ودعماً لم يحصل عليه من هم بالداخل.
العائدون المغتربون من دافعي الضرائب يريدون من الحكومة أن تتعامل معهم بقدر ما أعطوا هم سابقاً للبلد حتى ترفع درجة احترام الجميع للرسوم والضرائب الحكومية بشكل عام كونها تعود على أصحابها في اللحظة التي ينقطع بهم السبيل ويحتاجون فيها لحقهم على الوطن الذي ما بخلوا في تقديم حقه عليهم حين كانوا على رأس العمل في مهجرهم.
هذا النوع من التفكير وحده هو الذي يمكن أن يحقق المعالجة الصحيحة لقضية المغتربين ويترك درساً للآخرين جميعاً بالداخل والخارج بأن لا يفكروا في التهرب من دفع ضريبة الوطن طالما أنها تعود عليهم في لحظة الضيق والحيرة وترفع عنهم الأذى وتغنيهم شر السؤال.
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.

اليوم التالي


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 15598

التعليقات
#1671924 [محمد الامين]
1.94/5 (5 صوت)

07-18-2017 11:26 AM
ماذا دفع المغتربون ؟ اهجروا الريف واتجهوا الى العاصمة كل مدخراتم اتجهوا بها صوب الخرطوم المباني الجميلة والاستثمارات والعربات والمدارس الخاصة لماذا لم يستثمروا في مناطقم ويحسنوا مدارسم ويرصفوا شوارعم بس جاريين الخرطوم ده حلم كل سوداني والسودانين كل واحد منهم داير يبقى تاجر يا عم اشتري بيت في الخرطوم واجروا بس الفلاحة هنا ياعم حق البيت ده يعملك مشروع متوسط في الريف انت تستفيد وغيرك يستفيد الا ان حسدنا يحتم علينا الا يستفيد غيرنا .....كدي خلي العودة الاجبارية دي تتواصل والله بيوت الخرطوم دي الاتبلوها وتشربوا طينا .....ياخي السودانيين عندهم فهم قريب جدا لمعنى الانسانية يعني الواحد ما بستمتع بفلوسو الا يشوف الفقراء لكن الصحيح انك تتاسر .وده الطور الخواجات وتسعين في المية من السودانيين المال يفسدم والكل يعرف دهاليز الفساد في الخرطوم من اين روادها مغترب وضعوا في الخليج تمام اوتاجر غنى بتويلات المغتربين

[محمد الامين]

#1671654 [tor aldaba]
1.85/5 (10 صوت)

07-17-2017 08:50 PM
ضراءب المغتربين. اقل واحد يدفع الضراءب

مثل اغني تاجر جبهجي في السودان الضريبه حقت
التاجر هي اقل قيمه

[tor aldaba]

#1671624 [مالك الحزين]
1.86/5 (12 صوت)

07-17-2017 07:15 PM
الجماعه قاعدين في السعوديه ,, يأسسون في غرف الجلوس الفاخره,و ويفرشون الشقق المستأجره بأفخم الفرش , الذى يرمى به سنويا ليحل محله الجديد ,, للتباهى والتفاخر ,, {رأيته بنفسى قسما عظما}
لم يحسب إى مغترب حساب هذا اليوم ,, مثل بقية الجنسيات ,, التي لم يحصل لها أي جزع مثل السودانيين ,, لانهم مرتبين أوضاهم , من شراء الشقه ,, وتحويش الأموال , لمجابهة الحياة, والغربة بالنسبه لهم ,, مرحله , مؤقته ,, نحن لانتعلم من العبر كباقى القوميات ,, وعندما تحصل الكارثه نعض أصابع الندم ونولول ,, ونلعن في الظروف

[مالك الحزين]

ردود على مالك الحزين
Luxembourg [مغترب] 07-18-2017 01:32 PM
قاتل الله الحسد والحساد

المغترب متكفل باسرته واسرة من حوله ان لم يمد لهم يد العون والمعونة بعد الله لماتوا وهلكوا
كم من اسرة داخل السودان اعتمادهم الكلي على مغترب افنى عمره وهو يغذيهم ويكأهم بالرعاية
كم من أسرة قوت يومها على عاتق مغترب عانى ولا يزال يعاني من تبعات غربته،

ان يستاجر ويفرش لبيته من حقه، ولن يخرج من جيبك او غيرك الاموال التي سيدفعها مقابل ان
يعيش تلك العيشة التي تصبره على ازمات الزمن الردئ.

أمثالك من الذين اعمتهم نيران الحسد والغل هم اسباب ما يعانيه السودان من تبعات، فلو ان القلوب
صلحت وطردت منها الحسد والغل، واهتم امثالك بما يعنيهم لصلح حال السودان، حتى وان سلط علينا
حكم جبري وظالم فتلك تبعات نفوس مريضة ملأت السودان شررا وحرق لهيب قلوبهم المظلمة
الاخضر واليابس.

Saudi Arabia [زول خارج بلدو] 07-18-2017 08:18 AM
ها ذكرتهم (ناس البوبار) يمثلون نسبة قليلة جدا - الغالبية ما لاقين أي حاجة حتى حق الرجوع بخفي حنين - معظم من نعرفهم يقولون أحسن لينا نكون هنا ونحن شايفين الحالة في السودان - تغير الوضع كتيرا واكثر من ثلثي المغتربين السودانيين لا يغطي دخلهم مصروفاتهم - وبعد تطبيق الرسوم على المقيمن بعد أسرهم سيضطر أكثر من 70% من مغتربينا - أي جميع العاملين بمهن عمالية وصغار الموظفين الى المغادرة مرغمين -


#1671558 [حبيب الكل]
1.85/5 (10 صوت)

07-17-2017 04:55 PM
تعويضات سد الشريك وكجبار

[حبيب الكل]

#1671541 [ود نفاش]
1.85/5 (10 صوت)

07-17-2017 04:19 PM
من حقك أن تتخيل ومن حقنا أن نمد ألسنتنا

[ود نفاش]

#1671540 [مريود]
1.88/5 (9 صوت)

07-17-2017 04:16 PM
دا لو خلوهم في حالهم وما زندوهم تاني يكوو كويس.

[مريود]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة