الأخبار
أخبار إقليمية
صواريخ الكاتيوشا هل تغير الحرب الأهلية في جنوب كردفان؟ ..ماذا تقول الصحف الغربية عن برتوكولات أديس أبابا ؟
صواريخ الكاتيوشا هل تغير الحرب الأهلية في جنوب كردفان؟ ..ماذا تقول الصحف الغربية عن برتوكولات أديس أبابا ؟
صواريخ الكاتيوشا هل تغير الحرب الأهلية في جنوب كردفان؟ ..ماذا تقول الصحف الغربية عن برتوكولات أديس أبابا ؟


10-12-2012 02:38 AM
ثروت قاسم

هل تغير صواريخ الكاتيوشا الحرب الأهلية في جنوب كردفان لمصلحة تحالف كاودا الثوري ؟

سلفاكير يردف البشير في مكان عقار ؟ هل يرسل رومني فرقة كوماندوز للقبض على البشير إذا تم انتخابه رئيسا للولايات المتحدة ؟ ماذا تقول الإيكونمست البريطانية والتايم الأمريكية عن برتوكولات أديس أبابا ؟

ثروت قاسم
[email protected]

1 - مقدمة !

تناولت الصحافة العالمية بالتحليل والإستقراء برتوكولات أديس أبابا ( الخميس 27 سبتمبر 2012 ) ، وتداعياتها على دولتي السودان ، وعلى المعارضة السياسية والمسلحة داخلهما . تقارير الصحافة العالمية مهنية ومفيد الإطلاع عليها لأنها وبعكس الصحافة السودانية والعربية ترسل مراسلين لمواقع الأحداث ، فتأتي تقارير مراسليها وهي تحمل نبض الحدث ، وما يدور في مطابخ الأحداث .
كمثالين ، نستعرض تقريري مجلة الإيكونمست البريطانية ومجلة تايم الأمريكية عن برتوكولات أديس وتداعياتها في سبع نقاط بالإضافة لإنطباعاتنا عن المشهد السوداني الحالي ومآلاته.

أولا :

بضغط أمريكي مهول ، وافقت دولتا السودان على اعتماد البرتوكولات. التي جاءت ثنائية بين حزبين ( المؤتمر الوطني والحركة الشعبية الجنوبية ) وجزئية ... إذ لم تشمل كل القضايا العالقة بين الدولتين ولا المشاكل الأخرى داخل كل دولة على حدة .

استنسخت البروتوكولات اتفاقية نيفاشا ( الثنائية والجزئية ) للسلام الشامل . فهي بحق وحقيق نيفاشا ( 2 ) . ولكن وكما تقول مجلة الايكونمست ( شيء خير من لا شيء ) .

ثانيا :

قدمت إدارة اوباما لطرفي النزاع جزرات باليد اليمنى وأخفت عصي غليظة خلف ظهرها بحيث تكون رؤوسها المدببة ظاهرة لكل من ألقى البصر وهو شهيد .

2 - الجزرات ؟

نشير الى ثلاث جزرات مدتهم إدارة اوباما لنظام البشير لتحفيزه على التوقيع :

+ الجزرة الأولى!

الشريط الحدودي الأمني العازل بين دولتي السودان ، بمساحة 36 ألف كيلومتر مربع ؛ والذي يوقف نزيف الحرب بالوكالة بين الدولتين ، ويحرم قوات تحالف كاودا من ملاذتها الأمنة في دولة الجنوب مما يعني في المحصلة النهائية تدميرها ويضمن استمرار نظام البشير في السلطة .

وسوف تعمل إدارة اوباما على مراقبة الشريط الحدودي مراقبة صارمة بواسطة قوات الأمم المتحدة الجوالة والدرونات والاقمار الإصطناعية .

+ الجزرة الثانية !

وعد أدارة اوباما بعقد مؤتمرات أقتصادية في فيينا وبرلين وانقرة واسلوا لدعم دولتي السودان ماليأ .
أوفت أدارة اوباما بوعدها وتم عقد مؤتمر اقتصادي ( فيينا - الأربعاء 10 الى الجمعة 12 اكتوبر 2012 ) لإستقطاب الدعم الإقتصادي لدولتي السودان ، مكأفاة لهما على توقيعهما للبرتوكولات !

يبقي السؤال قائمأ ... هل ينتهي المؤتمر الى ما انتهت إليه مؤتمرات مماثلة في الماضي ... جعجعة بدون طحين ؟

كل الدلائل تشير الى ذلك !

3 - صدق أو لا تصدق ؟عالم مجنون مجنون!

أصدر القائد ياسرعرمان بيانا شديد اللهجة ( الخميس 11 أكتوبر 2012 ) هاجم فيه مؤتمر فيينا الإقتصادي لدعم دولتي السودان ، بالرغم من مشاركة دولة جنوب السودان فيه بوفد رفيع المستوى برئاسة وزير التجارة ونائب وزير الخارجية .

هل تصدق أن يهاجم القائد ياسر عرمان مؤتمرأ يدعو لدعم دولة الجنوب أقتصاديأ ؟

أنها لعبة الأمم ؟

ردف الرئيس سلفاكير في بسكليته الرئيس البشير في مكان الفريق مالك عقار الذي وقف على الرصيف يندب حظه وآماله ، وهو يرى الرئيسين يشمتان فيه ضحكا ؟

حاول الرئيس سلفاكير أن يلطف الجو شيئا بأن عرض وساطته بين الرئيس البشير والفريق عقار ونسي تماما دارفور وأهلها ؟
تعريف الوسيط أن يكون محايدا وعلى مسافة متساوية من الطرفين المتنازعين .

هل تصدق أن تعيش في زمن تكون فيه الحركة الشعبية ( الأم ) على مسافة واحدة من نظام البشير ( الذي اغتال مليوني جنوبي ) والحركة الشعبية الشمالية ( التي حاربت في خندق الحركة الشعبية الأم لثلاثة عقود متواصلة ) ؟

إنها لعبة الأمم ؟

+ الجزرة الثالثة كانت موافقة دولة الجنوب أن تدفع لنظام البشير في إطار اتفاق مدته 3 سنوات ، الآتي :

• 7 دولار مقابل الخدمات والمعالجات لكل برميل نفط يتم ترحيله لبورتسودان ،

• 8 دولار و40 سنت ( أنبوب شركة النيل الكبرى ) أو 6 دولار و50 سنت ( أنبوب شركة بترودار الصينية الماليزية ) رسوم لترحيل برميل النفط لبورتسودان حسب أنبوب الترحيل المستعمل .

• 3 مليار و8 مليون دولار بواقع مليار يتم خصمها عينيا كل سنة من بترول الجنوب .

حسب مجلة الإيكونمست بدأت عمليات ( تسخين ) أنابيب البترول بضخ كيماويات تحت ضغط عالي داخل الأنابيب لشطفها وتنظيفها من أي رواسب بترولية متجمدة ( زفت ) خلال فترة قفلها من يناير 2012 . ومن المتوقع وصول الإنتاج والترحيل اليومي الى 350 ألف برميل في اليوم بحلول اكتوبر 2013 ؛ و 180 ألف برميل في اليوم بحلول نهاية عام 2012 .

نذكر في هذا السياق ، تقرير صندوق النقد الدولي ( طوكيو - الثلاثاء 9 أكتوبر 2012 ) الذي أشار الى أن السودان أصبح دولة مستوردة للبترول بدلا من مصدرة له، وأن الناتج القومي الإجمالي قد تدهور في عام 2012 بأكثر مما توقع الصندوق .

4 – العصي ؟

أما العصي التي رفعتها ادارة اوباما في وجه دولتي السودان في أديس ابابا ، فكان أغلظها التلويح بعقوبات اقتصادية وسياسية يصدرها مجلس الأمن تحت البند 41 من الفصل السابع ضد الدولة الممانعة . وهي عقوبات لا قبل لأي من الدولتين بها .

هذا الوضع الهش حمل مجلة تايم الأمريكية للتساؤل ( هل تستولد الحاجة الإقتصادية حبا أخويا بين دولتي السودان ؟ ) !

ثالثا :

يسود جو من عدم الثقة والشك بين قادة دولتي السودان عمره حوالي 30 سنة ومفروشة أرضه بملايين الشهداء ومثلهم معهم من الجرحي والمعوقين والنازحين واللاجئين . ولكن تحاول برتوكولات أديس أبابا ردم هذه الحفر العميقة من عدم الثقة لأن كل طرف قد وجد فيها ضالته المرتجاة ... وقف الحرب بالوكالة وتفتيت المعارضة السياسية والحاملة السلاح المدعومة من كل نظام ضد النظام الآخر .

رابعا :

تقول مجلة الإيكونمست أن الشيطان يلبد في المسائل العالقة ، والتي لم تحسمها البرتوكولات وأهمها أبيي والميل 14 .

القارئ الكريم حفظ صم تعقيدات مشكة أبيي ، والتي يمكن اختزالها في مشاركة قبيلة المسيرية في الإستفتاء الذي يقترح مبيكي عقده في أكتوبر 2013 ، من عدمها ... لحسم أيلولة أبيي للشمال أوالجنوب .

ولكن ربما احتاج القارئ الكريم لدرس عصر بخصوص الميل 14 .

5 - الميل 14 :

منطقة الميل 14 هي منطقة جنوب بحر العرب ، بين ولاية جنوب دارفور وشمال بحر الغزال ، مساحتها حوالي 7 ألف كيلومتر مربع ، تمتد جنوب بحر العرب لمسافة 14 ميل ( حوالي 22 كيلومتر ) ، ومن الغرب الى الشرق بمحازاة بحر العرب لمسافة 320 كيلومتر . عقد مديرا دارفور وبحر الغزال في عام 1924 اتفاقية إدارية بأيلولة هذه المنطقة لدارفور، وتخصيصها لرعي أبقار قبيلة الرزيقات أثناء فصل الصيف من كل عام .

ومن عام 1924 وحتى اول يناير 1956 ( وما بعده ) صارت هذه المنطقة تابعة لمديرية دارفور ، أي شمال السودان .

في عام 1924 ، لم يعكر الإنسان الغربي التوازن البيئي ، حين كان الرزيقي لا يتعدى 14 ميلا جنوب بحر العرب في رحلة الصيف ؛ بعكس ما يحدث الآن ، إذ يسوق الرزيقي أبقاره صيفا لمسافات تتجاوز المائة ميل جنوب بحر العرب ليعثر على المياه... نتيجة مباشرة للجفاف والتصحر لإختلال التوازن البيئي .

+ ذكرنا في مقال سابق أن الفريق بول ملونق أوان ( والي ولاية شمال بحر الغزال ) قد أكد في مؤتمر صحفي عقده في جوبا ، يوم توقيع البروتوكولات أن قواته لن تنسحب من منطقة الميل 14 في مخالفة واضحة لبنود البروتوكولات . كما استثار الفريق بول شباب الدينكا للذهاب الى منطقة الميل 14 لمحاربة قبيلة الرزيقات وليس نظام البشير .

سعادة الفريق بول لا يحارب الرئيس البشير ونظامه ولكنه يحارب ويستفز قبيلة الرزيقات التي ترعى بهائمها في منطقة الميل 14 منذ الأزل ؛ المنطقة التي تحتلها حاليا ،عنوة واقتدارا ، قوات الفريق بول .

هذا التمييز، بين قبيلة الرزيقات ونظام البشير مهم ؛ خصوصا وسعادة الفريق بول بول ينتمي الى دولة أجنبية .

ماذا كانت ردة فعل الرئيس سلفاكير تجاه استفزازات الفريق بول غير المبررة ؟

صمت القبور !

ونترك للقارئ اللبيب فهم هذا السكوت ؟

نفهم ونتفهم أن الرئيس سلفاكير له ( الطيب مصطفى ) خاصته . ويتمنى البعض أن ينجح الطيب مصطفى الشمالي والطيب مصطفي الجنوبي في نقض البرتوكولات لتنطلق صافرة البداية للإطاحة بنظامي البشير وسلفاكير .

خامسا :

في كتابها الأخير الذي صدر في يوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 ، والذي ننصح القارئ الكريم بقراءته لما يحمله من أسرار لخفايا مطبخ صنع القرارات في البيت الأبيض


No Higher Honor: A Memoir of My Years in Washington



أكدت كوندليزا رايس عدم صدقية المسلمة التي رسخت في أذهان كثيرين من أن الولايات المتحدة لها ( سياسات ثابتة ) في كل الأمور تراعي مصالحها الإستراتيجية بصرف النظر عمن هو الرئيس ؟


تعترف كوندليزا بأن هناك جهازا من المستشارين والخبراء جاهزون لتقديم النصح والمشورة للرئيس ، إلا أنه في النهاية يقرر ما يريد !

يقف الترتار عند الرئيس !

وتدور الآلة الامريكية الجبارة لتنفيذ أوامره ، فهو أكثر من امبراطور .

هذه المقدمة ضرورية لأن آخر استطلاع للرأي العام الأمريكي ( بعد مناظرة دنفر في ولاية كلورادو ) أظهر تفوق المرشح الجمهوري ميت رومني على اوباما بفارق نقطتين بعد أن كان اوباما يتقدمه بخمس نقاط .

ونعرف أن سياسة رومني في السودان مدابرة لسياسة اوباما .

يؤمن رومني بان العدالة واحقاقها تمثل صمام الأمان للإستقرار . ومن ثم فان رومني يدعو للقبض على الرئيس البشير ( حتى لو استدعي الأمر ارسال فرقة كوماندوز للقصر الجمهوري في الخرطوم ) ومحاكمته في لاهاي ، ليعم الإستقرار والسلام في ربوع دارفور والسودان .

هذه هي السياسة التي سوف يطبقا رومني لو فاز في الإنتخابات في نوفمبر المقبل.

هل يمثل تقدم رومني على اوباما في استطلاعات الرأي فال خير لبلاد السودان وأهلها ؟

ربما كان من المفيد أن يتذكر القارئ أنه قد بقي على يوم التصويت في الإنتخابات الأمريكية ( الثلاثاء 6 نوفمبر 2012 ) 24 يوما قصيرا ، وإن كان التصويت قد بدأ فعلا في بعض المواقع بالولايات المتحدة لإنتخاب الرئيس رقم 45 للولايات المتحدة .
الإنتخابات الأمريكية هي الممارسة الديموقراطية الأكبر والأعلى تكلفة والأشد شراسة في العالم .

وبالإضافة لإنتخاب الرئيس ، يجري في اليوم نفسه انتخاب 435 نائبا للكونغرس و33 عضواً لمجلس الشيوخ و12 محافظ ولاية. ويقدر أنه بنهاية الإنتخابات سيكون قد أنفق على الحملات الانتخابية ما يزيد على ستة مليار دولار.

نعم ... 6 مليار دولار ؟

سادسا :

6 - صواريخ الكاتيوشا ( الكاروشة ) ؟

حدثت نقلة نوعية في الحرب الأهلية في جنوب كردفان . إذ لأول مرة في تاريخ الحروب الأهلية في السودان وبين دولتي السودان يتم استعمال صواريخ الكاتيوشا ( سيمفونية ستالين ) في هجوم الحركة الشعبية الشمالية العشوائي على كادقلي ( يوم الأثنين 8 والثلاثاء 9 اكتوبر 2012 ) ؟

الكاتيوشا صاروخ روسي تم انتاجه عام 1939 ، ولا يزال مستعملا ! فقد استخدمته قوات حزب الله في صد اعتداء اسرائيل على لبنان في عام 2006 .

من المرجح أن تكون يوغندا قد أمدت الحركة الشعبية الأم بهذه الصواريخ بعد معركة هجليج في أبريل 2012 ؛ والتي تم اعطاء بعضها للحركة الشعبية الشمالية قبل ابرام برتوكولات أديس أبابا ... كخط رجعة ؟

لم ينم الرئيس البشير عندما عرف بظهور صواريخ الكاتيوشا ( الكاروشة ) ، وألغى رحلة كانت مبرمجة لمخاطبة الجلسة الختامية لملتقي كادقلي التشاوري ؟

هل تغير صواريخ الكاتيوشا الحرب الأهلية في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان و دارفور لمصلحة تحالف كاودا الثوري ؟
موعدنا الصبح لنعرف ،أليس الصبح بقريب ؟

وصفت الأمم المتحدة هجوم الحركة الشعبية الشمالية العشوائي على كادقلي بالكاتيوشا بأنه ( مستهجن ويشكّل انتهاكاً للقانون الدولي) !

وتزامن القصف على كادقلي مع اجتماع كان يعقده حزب المؤتمر الوطني مع أحزاب بترولية موالية أخرى تحت اسم ( ملتقى كادقلي التشاوري) ، للبحث عن حل للحرب الأهلية في جنوب كردفان والنيل الازرق .

توصيف الأمم المتحدة ( المجتمع الدولي ) السالب لهذا القصف العشوائي يؤكد أن المستفيد منه هو نظام البشير .

سابعا :

لمزيد من التفاصيل ، يمكن للقارئ الكريم مراجعة مجلة الإيكنومست البريطانية على الرابط أدناه :


http://www.economist.com/node/21564264,

ومراجعة مجلة تايم الأمريكية على هذا الرابط :


http://world.time.com/2012/10/09/the...rotherly-love/


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 6126


التعليقات
#488775 [Monychoshot]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2012 11:36 AM
Rezagat&Misseriya they move more than 100 mile into the south sudan and no problem with their movement,the issue is for claiming the land as grabing&robbery with their support by criminal NCP ,we Southern sudanese youth special borders people with our respect to leader Excellency Salva Kiirmayrdit we will fight Rezagat&Misseriya with their criminal NCP untill Agar and brav man Al-Hilu will take over the power in Sudan,let Rezagat&Misseriya go to the hell with four freedom


#488748 [بيكو]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2012 10:58 AM
ثروت قاسم قسمتو الثروة مع ابو القاسم الداقس وين الامام الليلة ما يكون عيان ولا حاجة؟


#488029 [shamy]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2012 02:54 AM
your anlysis is not accurate.omer will fall from within..


#487914 [كدوس]
3.50/5 (2 صوت)

10-12-2012 07:23 PM
صديقي الدرويش عندما هاجم القائد عرمان مؤتمر فينا لم يهاجم دولتي السودان لدعم اقتصادهما بل هاجم الدول الاوربية للجلوس مع حكومة الانجاس من اهل الانقاذ , مع ان هذا المؤتمر اشبه بتقديم المساعدات الانسانية لشعوب الدولتين الم يكن الخواجات ارحم من السودانيون !! ( ملحوظة نعرف ان الخواجات لا يدخلون ايديهم الى جيوبهم للمساعدة بدون مقابل ) اما الاتفاقات بين البشير وسلفاكير لا تستمر طويلا والكل يعرف ذالك . واخيرا اعجبتني صواريخ الكاروشا التي تدل على ظهور الطفح بجسم النظام


#487869 [Kahomed]
4.00/5 (1 صوت)

10-12-2012 05:06 PM
لا ينبغي أن تنتهك القانون
image
image
image


#487805 [sudanii]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2012 01:29 PM
بسم الله و بحمد الله

ثروت قاسم من جديد و نقاط على الحروف

1- بداية الموضوع يصب في دعم البشير و الموتمر الوثني بطريقة مباشره أو غير مباشرة

و مثال على ذلك .......إستعمال هذه العبارات

...سلفاكير يردف البشير في مكان عقار....

بضغط أمريكي مهول ، وافقت دولتا السودان على اعتماد البرتوكولات. التي جاءت ثنائية بين حزبين ( المؤتمر الوطني والحركة الشعبية الجنوبية ) وجزئية ... إذ لم تشمل كل القضايا العالقة بين الدولتين ولا المشاكل الأخرى داخل كل دولة على حدة .

قدمت إدارة اوباما لطرفي النزاع جزرات باليد اليمنى وأخفت عصي غليظة خلف ظهرها بحيث تكون رؤوسها المدببة ظاهرة لكل من ألقى البصر وهو شهيد .

نشير الى ثلاث جزرات مدتهم إدارة اوباما لنظام البشير لتحفيزه على التوقيع :

و في النقيض و المقابل عالم مجنون ...صدق أو لا تصدق ....و شي من هذا القبيل
هل تصدق أن يهاجم القائد ياسر عرمان مؤتمرأ يدعو لدعم دولة الجنوب أقتصاديأ ؟

أصدر القائد ياسرعرمان بيانا شديد اللهجة ( الخميس 11 أكتوبر 2012 ) هاجم فيه مؤتمر فيينا الإقتصادي لدعم دولتي السودان ، بالرغم من مشاركة دولة جنوب السودان فيه بوفد رفيع المستوى برئاسة وزير التجارة ونائب وزير الخارجية .

و من ثم إلى صواريخ كاتوشا ...............

حدثت نقلة نوعية في الحرب الأهلية في جنوب كردفان . إذ لأول مرة في تاريخ الحروب الأهلية في السودان وبين دولتي السودان يتم استعمال صواريخ الكاتيوشا ( سيمفونية ستالين ) في هجوم الحركة الشعبية الشمالية العشوائي على كادقلي ( يوم الأثنين 8 والثلاثاء 9 اكتوبر 2012 )

........؟؟؟؟؟ ....من المرجح أن تكون يوغندا قد أمدت الحركة الشعبية الأم بهذه الصواريخ بعد معركة هجليج في أبريل 2012 ؛ والتي تم اعطاء بعضها للحركة الشعبية الشمالية قبل ابرام برتوكولات أديس أبابا ... كخط رجعة ؟

يجب إن تعلم بان يوغندا تسلحها من أمريكا و أمريكا ليس لديها كاتوشا ......!!!!!!

و أخر الموضوع يضب بان المجتمع الدولي مع الموتمر ......!!!!!

توصيف الأمم المتحدة ( المجتمع الدولي ) السالب لهذا القصف العشوائي يؤكد أن المستفيد منه هو نظام البشير .

و المقال يسب في دعم الموتمر الوسني يا هذا ....


#487727 [abdelhamid]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2012 10:32 AM
كنت من المتا بعين لمقا لا تك و هي عبا ر ة عن نص كد ة و نص كد ة بمعني ا نك تجعل الو ا حد يشك فيك ما ا ز ا كنت حز ب امة ا و ا منجي مد سو س تد عي المعا ر ضة و تزر الر ما د في العيو ن و دا يما ما تصف الجبهة الثور ية بتحا لف كا و دا لما زا لا تصفها بصفتها ام ان لد يك غر ض و مر ض ا بعد عن المنا ضل يا سر عر ما ن و العب بعيد


#487710 [كرتوب]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2012 09:36 AM
يا خلف الله كرهتنا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

تقييم
6.82/10 (6 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة