المقالات
السياسة
العدل أساس النهضة
العدل أساس النهضة
12-04-2017 01:39 PM

الهمة العالية والسلوك المنضبط هما أول عتبة في سلم النجاح لأي مشروع نهضوي قومي، والحضارات التي سادت وتعاظم ذكرها إنما هي مجموعة قواعد سلوك إنساني منضبط وتصرفات مسؤولة وممارسات رشيدة عنوانها الأبرز الهمة العالية، والأمم التي علا شأنها وارتقت، إنما نهضت بالقيم الرفيعة ومجموع قواعد السلوك المنضبط بدءاً من قيمة العدل التي هي أساس الحكم وانتهاءً بالهمة العالية في أداء الواجبات، فالأمة التي يقودها ذوو الهمم الضعيفة لن تنهض ...والأمة التي يُمارس حُكامها الظلم واستغلال النفوذ والفساد على نطاق واسع، لن تنهض أبداً مهما تكاثرت مواردها وتعدّدت مصادر ثرواتها، لأن ثنائية الظلم والفساد مع غياب العدالة لن تترك لها شيئاً تنعم به، والأداء الذي لا تصاحبه الهمة العالية فلا محالة إلى بوار...
وَمَنْ تَكُنِ العَلْياءُ هِمَّةَ نَفْسِهِ*
فَكُلُّ الَّذِي يَلْقَاهُ فيها مُحَبَّبُ...
إِذا أَنا لَم أُعْطِ الْمَكارِمَ حَقَّها**
فَلا عَزَّنِي خالٌ وَلا ضَمَّنِي أَب**
وَلا حَمَلَتْ دِرْعِي كُمَيْتٌ طِمِرَّةٌ **
وَلا دارَ في كَفِّي سِنانٌ مُذَرَّبُ **
خُلِقْتُ عَيُوفاً لا أَرَى لابْنِ حُرَّةٍ لَدَيَّ يَداً** أُغْضِي لَها حِينَ يَغْضَبُ..
فلنتوقف إذن لنجيب عن السؤال الملح لماذا تتقدم وتنهض أمم وتسقط أخرى في مستنقعات التخلف والجهل.
فعلى صعيد المنظومة العدلية، يمكن الإشارة فقط إلى تطبيق مبدأ العدل في الدولة الإسلامية التي نشأت وتمددت من الهند إلى السند وتوسعت حتى شملت بلاد العرب وفارس والروم وأوربا، ولنا في رسول الله والخلفاء من بعده أسوة حسنة، وكفى بعمر بن الخطاب نموذجاً... إلى إدانة الرئيس وفي أوربا اليوم نجد العدل في المحاكم وفي المساواة بين الرعية ولا أحد كبير على القانون... القانون الذي يحاكم الخفير لا يتردد في محاكمة الرئيس وهل أذكر إلا الرئيس الإسرائيلي (كتساف).
وكذلك رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت الذي حكم عليه بـ (6) أعوام،.
ولا بأس من التذكير بسابقة القضاء الإيطالي الذي حكم على رئيس الوزراء الإيطالي برلسكوني بالسجن (7) سنوات.
ولست بحاجة إلى التذكير بوزير الدفاع الياباني الذي تقدم باستقالته لمجرد تصادم طائرتين في الجو، واعتبر نفسه مقصراً ومسؤولاً عن الحادثة).!!
أما على صعيد السلوك المنضبط والهمة العالية والمسؤولية في أداء الواجبات، فيمكن أن نشير إلى قصة المواطن الياباني وهو خفير يعمل في إحدى المناجم، وعندما انتهى دوامه وسلم الوردية وخرج وجد مسماراً صغيراً ملقى على الأرض فالتقطه وقفل راجعاً إلى المخزن وفتح الباب ووضع المسمار الصغير في مكانه ثم انصرف.. ونزيد على ذلك قصة سوداني بلندن تجاوز الإشارة في شارع خال من الكاميرات، وكان معه صديقه البريطاني الذي غضب غضباً شديداً لذلك السلوك، وبعد ذلك تفاجأ السوداني بـ(إيصال) المخالفة يصل إلى عتبة بيته حيث يقيم هو وصديقه البريطاني لكن سرعان ما تبددت الدهشة عندما أخبره صاحبه بأنه هو الذي بلغ عنه لأن هذا هو القانون ولا يمكن تجاوزه.. اللهم هذا قسمي فيما أملك...
نبضة أخيرة:
ضع نفسك دائماً في الموضع الذي تحب أن يراك فيه الله، وثق أنه يراك في كل حين..
الصيحة





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1239

خدمات المحتوى


التعليقات
#1716263 [osman mohamed hassan]
3.34/5 (11 صوت)

12-04-2017 07:28 PM
" خُلِقْتُ عَيُوفاً لا أَرَى لابْنِ حُرَّةٍ ( لَدَيَّ) يَداً** أُغْضِي لَها حِينَ يَغْضَبُ.."
(( خُلِقْتُ عَيُوفاً لا أَرَى لابْنِ حُرَّةٍ ( عليَّ) يَداً** أُغْضِي لَها حِينَ يَغْضَبُ..))
و لكل جوادٍ كبوة!

[osman mohamed hassan]

#1716262 [Chameery]
2.50/5 (9 صوت)

12-04-2017 07:23 PM
اطلاق صراح الشيخ موسى هلال وتعينة وزيرا اتحاديا او سفيرا .عدالة شنو يا أستاذ انت؟

[Chameery]

احمد يوسف التاي
احمد يوسف التاي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة