المقالات
منوعات
في وداع أمير عبدالله خليل ..
في وداع أمير عبدالله خليل ..
12-05-2017 02:48 AM

image


ما أصدق صلاح احمد ابراهيم حين قال: 
يا منايا حوّّمي حول الحمى واستعرضينا واصْْطَفي
كلّ سمح النفس، بسّّام العشياتِ الوفي
الحليمََ، العفِّّ ، كالأنسامِ روحاً وسجايا
أريحيِِّّ الوجه والكفِّّ افتراراً وعطايا
فإذا لاقاكِ بالبابِ بشوشاً وحفي
بضميرٍٍ ككتابِّّ اللهِ طاهرْْ
انشُُبي الاظفارََ في اكتافِه واختطفي ..

هكذا تصيَّدت مخالبُ المنايا العم أمير عبدالله خليل .. مضى إلى جوار ربه، ومضى مستقراً في الذاكرة حكاية إنسانٍ فخيم المعنى مضي أمير إلي جوار ربه بعد أن حفر لنفسه عميقاً في دواخل كل الذين عرفوه. 
*يشهد كل من عرف أمير بأنه كان رجلاً أصيلاً ومترعاً بالحبِّ والخيرِ والنقاء .. صادقاً مع ذاته ومع الآخرين .. مبتعداً دوماً من أجواء الكدر وصانعاً لأجواء الفرح الجميل .. كان ريحانةً في المجالس، يعطِّرها بحلو الحديث المتدفق علي سجيته .. يقاوم الكدرَ بالطرفةِ والمرح، ويمنح الآخرين صفاء الروح وصدق المشاعر.

إن رحيل عمنا أمير عبد الله فقدٌ جليلْ وحزنٌ يطولْ* .. إنه جرحٌ لا يندمل ولوعةٌ لا يطفئها الدمع الهتون .. لكنَّ العزاء أنه ذهب إلي جوار ربٍ غفورٍ رحيمٍ كريم، وأننا سنراه باقياً معنا بسيرته العطرة .. سنراه في ذكريات الحب الخالصِ لوجه الله تعالي وسنراه في أبنائه عبدالله وإبراهيم . 
اللهم إنا لا نزكي عليك عبدك أمير عبدالله خليل ولكننا نشهد – وأنت خير الشاهدين – بأنه كان رجلاً موصولاً بالناس مهموماً بهم .. وكان في علائقه معهم مثالاً للخُلق النبيل والتواضع الأصيل .. كان من أعطر الناس سيرة وأنقاهم سريرة وأطيبهم معشراً وأزكاهم فؤاداً. 
اللهم إنا نسألك أن تغفر لأمير وترحمه وتحفه باللطف والعناية وأن تقر عينه بجوار حبيبك المصطفى صلي الله عليه وسلم، وأن تجعل البركة في ذريته وأحبابه وأن لاتحرمنا أجره ولا تفتنا بعده، ونسألك أن تحشرنا معه في زمرة النبيين الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا . و"إنّا لله وإنا إليه راجعون"

طارق بشرى فرح – ابوظبي 2 ديسمبر

[email protected]2017





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2359

خدمات المحتوى


التعليقات
#1716717 [Izzeldin Abdalla]
2.25/5 (3 صوت)

12-06-2017 07:07 AM
ما كتبه أحد الأصدقاء من العراق الشقيق

تلقيت خبر وفاة الامير أمير
عبدالله خليل ببالغ الحزن و الاسى
عرفته في بغداد سفيراًللامم المتحدة
كان المرحوم محور السلك الدبلوماسي لدماثة خلقه و كرمه اللامحدود وسعيه لمساعدة الغير ( منظمة الاغذيه و الزراعه FAO )
بدون تمييز ، قاد برنامج النفط مقابل الغذاء و الدواء عن الامم المتحدة و بنجاح كامل ، احبه العراقيون جميعاً حيث قدم للعراق و العراقيين الكثير وقاتل من اجل توفير الأفضل للشعب العراقي ( العرب والأكراد و باقي المكونات العرقيه و الدينية ) بدون تمييز،
كان منزله مفتوحاً و ملتقى الجميع
تساعده في ذلك السيدة الفاضله زوجته و ابنتيه و ولده ابراهيم ، ساعد الكثير من مختلف الملل والنحل و بكتمان شديد و انا شاهد
على ذلك ، احبه كل من التقاه حيث كان الزعيم و الوجه الاول بين جميع أعضاء السلك الدبلوماسي و وكالات الامم المتحدة و بدون منازع ، عرفته
لعشر سنوات في العراق و تواصلنا
لحد الان عائلياً وكذلك مع جمع كثير
من الأعزاء السودانيين ، لقد فقدنا أخاً و صديقاً نقياً شفافاً شجاعاً
وفياً ،نعزي أسرته الكريمه والشعب السوداني والشعب العراقي والامم المتحدة وأنفسنا و العالم جميعاً بهذا المصاب الجلل ،له جنات الخلد

عبد الرزاق شامل ابو سامر / العراق

[Izzeldin Abdalla]

#1716393 [Izzeldin Abdalla]
2.83/5 (8 صوت)

12-05-2017 08:10 AM
له الرحمه والمغفره فقد كبير لرجل كبير في مقامه كان الاخ والصديق وعمو كما يحلو له أن ينادي الجميع. كان همه الأول السودان والسودانيين. كانت داره عامره بكل ألوان الطيف السودانيه يجمعهم في كرم فياض. لم يمل ولم يكل ودوما يسأل عن الجميع. وتشهد له منظمة الفاو وماقدم خلالها من جهد ويكفيه أن وصل الي ارفع درجه من درجات سلمها الوظيفي وكرم من قيادتها في أكثر من مره. رحمك الله عمو أمير وجعل الجنه مثواك بقدر ما قدمت وستظل ذكراك بيننا نور ينير طريقنا وانا لله ونا إليه راجعون.

[Izzeldin Abdalla]


طارق بشرى فرح
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة