المقالات
السياسة
رَبَك بلا ماء من يصدق؟
رَبَك بلا ماء من يصدق؟
12-07-2017 08:15 AM



نحو قراءة جديدة في نكتة الهيلاهوب تلك التي سأل فيها أحد الطلاب الذي صوروه شهادة عربية أي لا يعرف عن السودان كثيرا كان السؤال ما هي عاصمة ولاية النيل الأبيض وكانت الخيارات الثلاثة رَبَك،رَبَك ،رًبًك رغم ذلك كانت اجابته القطينة.

في رأي الإجابة صحيحة إذ لا يمكن ان تكون ربك عاصمة في حضور كوستي والدويم والقطينة. بعد زيارة لربك وكوستي والقطينة من بعيد (يا أخي يكفي القطينة ان منها العالم البروفسير محجوب عبيد طه) استغربت كثيرا في كيف تم اختيار ربك عاصمة لولاية النيل الأبيض؟ كانت الإجابة ان الإنقاذ ارادت لربك ان تتطور وتستفيد من عاصميتها لولاية النيل الأبيض. ها وقد مرت ثلاثة عقود على الإنقاذ تقريبا ولم تتطور ربك ولم تلحق كوستي؟ (بالمناسبة هناك فندق جميل جداً في كوستي على الطريق العام قضينا فيه ليلة رائعة نعمل ليه دعاية لوجه الله هو فندق الرضا)

استغربت في زيارة لربك وخصوصا حي السلام أو الحلة الجديدة أن لا ماء في هذا الحلة الكبيرة والناس تتحصل على الماء بالكارو ومن الترعة. لم اصدق عينيَّ وسألت هل يعقل ان يكون حي في عاصمة ولاية بلا ماء نهائي؟ لا تقل: في الخرطوم في كارو للماء هذا يحدث لحل ازمة طارئة وليس كاستدامة الماء بالكارو في حي السلام أو الحلة الجديدة.

يا والي النيل الأبيض الدكتور عبد الحميد موسى كاشا إن كان هذا حي على مرمى حجر من مبنى حكومتك ومن بيت الوالي وبلا ماء كيف هي القرى البعيدة والمدن البعيدة . صراحة في معظم كتاباتي كنت أقول التعليم والصحة هي أولوية كل والٍ باعتبار ان الماء فوق الأولويات أي هو الحياة. بالله إذا لم توفر الحكومات للمواطن الماء ماذا توفر؟ الحمد لله الهواء لا يحتاج من يوفره من البشر ( طبعا هنا وقفة الهواء النظيف الخالي من التلوث ولكن دعونا الان بالعموم فعدم الماء فور دمي وطقطقط عروق رأسي).

بالله كيف يكون حي على ضفة النيل الأبيض العريض بلا ماء؟
بالله كيف يكون حي على بعد امتار من سكر عسلاية بلا ماء؟ اين المسئولية المجتمعية لمصنع سكر عسلاية؟ بل أين كنانة المؤسسة الضخمة ومسئوليتها المجتمعية نحو عاصمة الولاية والتي لم تسألها عن كثير من منغصات صناعة السكر وما يصاحبها من تلوث وبلاش تفصيل لأننا نكن تقديرا لكنانة كأنجح تجربة في الاستثمار العربي السوداني في مجال الزراعة.

يا والي النيل الأبيض إن الله سائلك عن كل انسان وحيوان في ولايتك ماذا لو سألت وزير التخطيط العمراني عن برنامجه لتوصيل الماء لكل بيت في الولاية لتصبح كباقي الولايات ولاية الجزيرة مثالاً.

الحمد لله اختفت حكاية عرض الولاة لإنجازاتهم امام مجلس الوزراء والتي كان يقدمها الولاة فهي شهادة من طرف واحد إذ يعرض الوالي ما يحلو له دون ذكر لما فشل فيه.

ماذا لو ترك أمر حال الولايات وتقيمها لديوان الحكم المحلي مع المجلس القومي للتخطيط الاستراتيجي فقد سمعت أن لهم معايير تقييم ممتازة.

رجاء سعادة الوالي اسقِ أهل هذا الحي الذي رأينا والاحياء التي لم نر واعتبرها نصيحة نتقابل بها امام الله فهي خالصة لوجهه تعالى.
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 8204

خدمات المحتوى


التعليقات
#1717253 [Assudanalbadeel]
2.00/5 (4 صوت)

12-07-2017 04:14 PM
بس يا دكتور "ألأُطيِّنًه" ما كانتش هى الاوقع تكون حاضرة النيل الابيض.. لآنها اقرب للخرطوم وبعيده عن اطراف النيل الابيض..ويفترض ان تكون العواصم هى اقرب المدن واسهلها واسرعها تواصلا مع كل اطراف "المديريه" (لو سمحت لينا باستعمال كلمة المديريه) كلامك صُح كوستى مالا؟ والدويم موش كانت عاصمة المديريه ايانم مايو الظافره.. الاتنين جاهزات ومكمّلات وزينه وعاجباتنى!
* لو كان على قدر اهل العزم تأتى العزائم (If there was a will, there would have been a way لتنمية "ربك" او كما قالوا لأتتها جحافل التنميه تسعى بدون ما تكون عاصمة للمديريه! عن اى تنميه تحدث القوم و المويه التى جعل الله منها كل شىء حى لم يتم توفيرها لآهل اقرب الاحياء الى رئاسة الحكومه والى دار من اولوه الحكم فيها! يبدو ان الحكايه كانت زى "البكور" زى المدعو "اسمو ايه" او واحد من اهل "ربك" له صلة بها طلعت فى راسو ان ليه ما تكون هى العاصمه.. فلِقَتلها قدر من اسناد استراتيجى واسع المرتكزات (ساعتئذن) وكفاهُن اهل الدويم وكوستى ما لقوه تماء وتقدم وازدهار.. وكفايه على القطينه انها انجبت من انجبت من القدامى والمخضرمين والمحدَثين..رحم الله من انتقل ومد فى ايام من لا يزال ينتظر!
* سؤال يا معلم الاجيال .. هل تذكر ان بخت الرضا سنة 2009 احتفلت بيوبيلها بمرور 75 على انشائه(1934-2009) ولآ اكتفت باليوبيلين الفضى سنة 1959 والذهبى ستة 1984.. وتصدق الآمال وتطول الآجال وتنقابل سنة 2034 فى اليوبيل المئوى.. هى كلّها كم سنه من الليله (17 سنه) لا اكثر تنطوى كلمح البصر!

[Assudanalbadeel]

أحمد المصطفى ابراهيم
أحمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة