ما بين (عشم) والمسلسلات السودانية الأخرى

 حمدي حاج هلالي



مسلسل عشم أتابعه كغيري من السودانيين عبر النت، فهو مسلسل جرئ يطرح القضايا المجتمعية في السودان على وجه العموم وعلى الأخص عن أحوال المغتربين في دول الخليج في قالب درامي مميز وبوعي كبير عجزت عنها المسلسلات السودانية عن الاقتراب من طرحها... فالمسلسلات السودانية منذ نشأتها تكاد تدور في حلقة مفرغة ولا تجرؤ لطرح المواضيع المسكوت عنها في المجتمع السوداني... فدور التمثيل عموما كسر الجمود ومحاربة العادات البالية في المجتمع في قالب فني

فهنالك قيود وموروثات إجتماعية حتى في العرف السياسي تجعل من السودان يلهث وراء دول حتى بالأمس القريب دولا متخلفة بالمقارنة مع السودان... فجل هذه الموروثات ليست من الدين في شئ وإنما هي عادات جُبلوا عليها وأصبح كنوع من النفاق الاجتماعي اكثر منها كقيم يعتز بها... فأنت ترى حتى الزيارات الاجتماعية في مناسبات الأفراح والأتراح قد أُفرغت من محتواها وأخذت منحىً آخر فأصبحت لها نظرة شوفينية ....
فمسلسل عشم قد رمى حجرا في بحيرة اجتماعية راكدة وسيكون له آثاره وتبعاته ليس في المسلسلات السودانية التي تصور خارج السودان فحسب ولكن حتى للمسلسلات السودانية التي تصور داخل السودان لأنه يمس وترا حساسا لدى الشباب الذي يريد أن ينعتق من قوالب جامدة وُضعوا فيها... ليس هذا في المسلسلات فحسب كما اسلفنا ولكن حتى في السياسة والصحافة والاعلام السوداني، فنحن نرى أهل السياسة يمارسون السياسية منذ الاستقلال بقوالب جامدة وأفكار متصلبة متخلفة مغلفة بنوع من الكبرياء الزائف مما جعلت السودان كقشه في محيط هائج، تتقاذفه الأمواج ويبدو كألعوبة بين الدول، ليس فيها نوع من المرونه التي تستطيع أن تتعايش مع محيطها... فكل موروثٍ بالٍ يحيلوه الى الدين والدين منه براء كبراءة الدين من دم إبن يعقوب...
فمسلسل عشم بما به من تلقائية وعفوية دون تكلف او إسفاف ومحاولة معالجته لقضايا السودانيين والمغتربين منهم في دول الخليج، خاصة بعد الظروف الاجتماعية التي طرأت عليها، سيضع اللبنات الأولى لمسلسلات إجتماعية سودانية قادمة تهتم بأحوال السودانيين سواء داخل أو خارج السودان... فهذا المسلسل استطاع من كسر حاجز المحلية من أول وهله بعفويته وجرأته بينما المسلسلات السودانية الأخرى منذ عشرات السنين (محلك سر) لم تستطع الإبحار خارج السودان لأنها تدور في حلقة مفرغة ومصطنعة، أغلب ممثليها يتكلفون التمثيل ولا يعرفون العفوية وطرح القضايا الاجتماعية في قالب كوميدي جاذب...

[email protected]

حمدي حاج هلالي | 06-11-2018 01:21 PM


التعليقات
#1782040 United Kingdom [Ebraheem Muhamad]
0.00]/5 (0 صوت)

06-13-2018 01:00 AM
يا رااااجل؟
انت ما ناقش

[Ebraheem Muhamad]

#1781707 Saudi Arabia [الهلالي]
0.00]/5 (0 صوت)

06-11-2018 11:46 PM
كبراءة الذئب!!!!

[الهلالي]

#1781674 Saudi Arabia [الهلالي]
0.00]/5 (0 صوت)

06-11-2018 10:18 PM
كبراءة الذئب وليس الدين فالمعذرة

[الهلالي]


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.