الأخبار
أخبار إقليمية
ياسر عرمان : المعركة الي قلب وعقل حزب المؤتمر الوطني الإفريقي دعوة للتضامن
ياسر عرمان : المعركة الي قلب وعقل حزب المؤتمر الوطني الإفريقي دعوة للتضامن
ياسر عرمان  : المعركة الي قلب وعقل حزب المؤتمر الوطني الإفريقي دعوة للتضامن


02-16-2017 11:50 AM
المعركة الي قلب وعقل حزب المؤتمر الوطني الإفريقي

دعوة للتضامن



ياسر عرمان

16 فبراير2017م


في شهر أكتوبر الماضي قمنا بزيارة لجنوب إفريقيا أرض النساء والرجال الشجعان، كما قمنا بزيارة جوارها، وعدت أصدقاء من قادة التحالف الحاكم في جنوب إفريقيا أن أكتب مقالة لزيادة إنتباه وحساسية المثقفين والمناضلين والناشطين السودانيين وغيرهم لما يحدث في جنوب إفريقيا، والمعركة الشرسة التي تدور رحاها داخل وخارج حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، الحزب الذي حصل إثنين من رؤسائه على جائزة نوبل للسلام، الزعيم البرت لاتولي ونيسلون مانديلا، وحزب المؤتمر الوطني الإفريقي هو حزب الإنسانية والأفارقة والأحرار في كل أنحاء العالم، وهو أقدم حركات التحرر الوطني الإفريقي، ولذا فإن مايدور داخله يستأثر بإنتباهنا أمس واليوم.


للمرة الأولى منذ وصوله للحكم هنالك تباين عميق في وجهات النظر داخل التحالف الحاكم من حزب المؤتمر الوطني الإفريقي وإتحاد النقابات (كوساتو) والحزب الشيوعي وتجمع منظمات المجتمع المدني(سانكو) والقوى الديمقراطية الآخرى، وجرى إنقسام في إتحاد النقابات بتأثير مباشر من مجموعات المصالح المتحكمة في إقتصاد جنوب إفريقيا والشركات العابرة للقارات، وإتخذ الحزب الشيوعي مواقف متباينة مع قيادة حزب المؤتمر الوطني في قضايا الفساد والدستور والقضاء والموقف من الرئيس جاكوب زوما، وحتى في الموقف من النظام السوداني وقضايا داخلية عديدة.


تسارع الأحداث في السياسة السودانية في فترة العصيان وبعدها حالت دون كتابة هذه المقالة، وذلك لا يعفيني من كتابتها وإن قمت بإختصارها دون الخوض في كثير من التفاصيل، ولعل الكثيرين يتابعون مايجري في جنوب إفريقيا، وللراغبين في المزيد من الإطلاع على مايجري سيجدون معلومات أوفئ في الشبكة العنكبوتية.


لماذا حزب المؤتمر الوطني الإفريقي:


حزب المؤتمر الوطني الإفريقي لانه أقدم حركة تحرر وطني إفريقيا واوسعها خبرة، ولأنها الحركة التي وصلت الي السلطة لأكثر من عقدين عبر إنتخابات ديمقراطية، وهو أحد أيقونات نضالنا، ولد حزب المؤتمر الوطني الافريقي في 1912( في كنيسة بلوم فامتين) قبل مائة وخمسة عام، وتعاقب على رئاسته أكثر من (12) رئيس، وقد كان من حسن حظي أن زرت مع الرفيق مالك عقار ونيرون فيليب وصابر أبوسعدية ورمضان حسن تلك البلدة للمشاركة في الإحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس حزب المؤتمر الوطني الإفريقي ، بدعوة من قيادته.


حزب المؤتمر الوطني الإفريقي هو الذي هزم نظام الفصل العنصري في ملحمة طويلة من النضال، مع حلفائه في النقابات والحزب الشيوعي والمؤتمر الهندي ومنظمات المجتمع المدني، وإنتهى ذلك بتحرير إتفاقية مع النظام العنصري، وبعض معاناة حزب المؤتمر الوطني الإفريقي اليوم في أحدى جوانبها ترجع جذورها الي ذاك الإتفاق، فالإتفاقية في جوهرها قامت بتسوية تاريخية على قاعدة الأخذ والعطاء بين الطرفين، أعطيت السلطة السياسية للاغلبية السوداء عبر فترة إنتقالية وإنتخابات ديمقراطية تلغي نظام الفصل العنصري مقابل إحتفاظ البيض بالإقتصاد وعدالة إنتقالية كآلية للمحاسبة، وكان الإعتقاد إن الأغلبية ستمتلك القوى الإقتصادية عبر السلطة السياسية والتعليم والدخول في مجالات الأعمال والتمييز الإيجابي، وهذا ما لم يحدث حتى الآن.


الآن بعد مضي أكثر من عقدين تواجه هذه التجربة مأزق حقيقي يتمثل في أزدياد تهميش الأغلبية على الرغم من إن حزب المؤتمر الوطني الإفريقي وحكومته قد نجحت في إنشاء طبقة وسطى جديدة ، والتوسع راسياً وأفقيا في التعليم والصحة والمياه والسكن، وقد حقق التحالف الحاكم إنجازات واسعة للنساء بمافي ذلك تمثيلهن بنسبة (50%) في مواقع إتخاذ القرار، ومع ذلك فإن قضايا هامة مثل قضية الأرض لاتزال تملكها بشكل ساحق الأقلية البيضاء، كذلك سيطرة البيض والشركات العابرة للقارات على مفاصل الإقتصاد في جنوب إفريقيا والمال والأعمال، وإستشراء الفساد داخل قيادة التحالف الحاكم، ونشوء طبقة بيروقراطية جديدة بعد أكثر من عقدين من الحكم وإندماج بعض الفئات الحاكمة وتماهيها مع مصالح الشركات وراس المال المحلي والأجنبي، وتراجع تقاليد القيادة الجماعية في التحالف الحكم، وغياب معظم القيادات التاريخية التي عرفت بالنزاهة والعفة والأمانة، هذا لا يعني غياب المناضلات والمناضلين فحزب المؤتمر الوطني الإفريقي وحلفائه يرفدون الساحة بالالاف المناضلين الملتزمين بقضايا الفقراء ومستقبل جنوب أفريقيا، وللسلطة دائما متاعبها.


وفي داخل حزب المؤتمر الوطني الإفريقي والتحالف الحاكم يدور صراع عميق ليس بمعزل عن الصراع الإقتصادي الإجتماعي والسياسي خارج حزب المؤتمر الوطني الإفريقي وفي مجتمع جنوب إفريقيا كله. يعمل مئات الآلاف من أعضاء التحالف الحاكم المخلصين وقادة كثر من أعضاء الحزب للحفاظ على تقاليد التحالف و حزب المؤتمر الوطني الإفريقي بالإنحيياز للفقراء والمهمشين والنساء والشباب وتقاليد القيادة الجماعية وتصحيح الأخطاء لمصلحة البرنامج الوطني الديمقراطي، الذي يلبي مصالح الأغلبية الساحقة من الفقراء والمحرومين، وفي صراع شرس مع المصالح العالمية التي تسعى لإيجاد نظام تابع لها وترى في حزب المؤتمر الوطني الإفريقي وحلفائه عقبة رئيسية في تحقيق أهدافها، ولذا تقوم بدعم كل ما من شأنه أن يؤدي الي تمزيق صف الحزب مستغلة الأخطاء الكبيرة التي أرتكبت هنا وهناك ومن ضمنها قضايا الفساد، ولذلك فإن الشرط الرئيسي لإنتصار المؤتمر الوطني في هذه المعركة هو تصحيح أوضاعه الداخلية والمحاسبة على كآفة الأخطاء والإلتزام بالقيم والرؤية التاريخية لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي مع الإستجابة المرنة والمبدئية للمتغيرات الداخلية والخارجية ومواكبة المستجدات.


حزب المؤتمر الوطني الإفريقي منظمة مهمة من منظمات الفقراء وقضايا التحرر الوطني الإفريقي والعالمي، ويلعب دور ريادي في وقف الهجمة الجديدة على موارد إفريقيا، ومحاولات إعادة إستعمار إفريقيا بطرق جديدة وإلحاقها كمستضعف تابع للإقتصاد العالمي ونهب مواردها، ومن هنا أيضاً يأتي إهتمامنا بحزب المؤتمر الوطني الإفريقي.


ما سردناه بإختصار أتمنى أن لا يكون مخلاً لما يدور في جنوب إفريقيا من معركة على عقل وقلب حزب المؤتمر الوطني الإفريقي ، هذا الحزب الجبار حزب البرت لاتولي وموسس كوتاني وجون بيفر ماركس ويوسف دادو وجو سلوفو وولتر سوسولو واوليفر تامبو وكريس هاني وغوفان أمبيكي ونيلسون مانديلا والبرتينا سوسولو، والقائمة تطول حافلة بالنساء والرجال الشجعان الذين خاضوا معاركه غير هيابين وفي بطولة نادرة ومنقطعة النظير.


المعركة الحالية ليست كالمعارك السابقة لأن إمتدادها داخل حصون حزب المؤتمر الوطني الإفريقي فالبيروقراطية المتشبثة بالمال والسلطة وبعضها داخل الحزب والمجموعات التي خرجت عن الحزب، وترفع شعارت شعبوية وتعزف على أوتار قضايا الفقراء السود كالارض وغيرها وتستغل الأخطاء في مسيرة العقدين الماضيين، وتتحالف مع قوى راس المال والشركات العابرة للقارات ومؤسسات الإعلام التي تعمل ليل نهار على تشويه صورة الحزب والتحريض ضده ومؤسسات المجتمع الدولي التي لها حسابات طويلة مع حزب المؤتمر الوطني الإفريقي والتحالف الحاكم، وتعمل على تسديده لفواتير تاريخية في الصراع بينهما والتحالف الحاكم عبر طرق ناعمة وخشنة.


سيعقد حزب المؤتمر الوطني الإفريقي في شهر يونيو القادم إجتماعه التشاوري الذي من المتوقع أن يحسم قضايا الخط السياسي والقضايا الداخلية والتنظيمية ومرشحه في الإنتخابات القادمة في عام 2019م، وهي قضايا حاسمة في تاريخ الحزب وجنوب إفريقيا.


كان بودي أن أتناول تفاصيل أكثر ولكن لا بأس من هذه المقالة القصيرة التي هي بمثابة مقدمة، والإهتمام بحزب المؤتمر الوطني الإفريقي إهتمام قديم منذ أن وقعت عيناي في المرة الأولى على تلخيص لمذكرات جون بيفر النقابي العريق والقيادي في حزب المؤتمر الوطني الإفريقي في بداية الثمنينيات من القرن الماضي، فهذا الحزب على الرغم من كل المشاكل التي تحيط به فهو منظمة ساحرة للفقراء وللتحرر الوطني، وهو يحمل أهم تجاربنا المعاصرة في قضايا الحرية والديمقراطية والعدالة الإجتماعية والمواطنة بلاتمييز وبناء أمة ألوان الطيف وما أجمل هذه الشعارات التي لا نقف في الحياد حينما نتحدث عنها.


أخيراً ،،،،، كان المناضل الأسطوري كريس هاني يقول لكل من يلتقيه أحترس فإن الحياة خطرة (Take care life is very dangerous) حتى تم إغتيال كريس هاني نفسه، ونحن اليوم نقول لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي وأعضائه إننا نثق في حكمتكم الجماعية وندعو أبناء شعبنا لمتابعة مايجري في جنوب إفريقيا والتضامن مع حزب المؤتمر الوطني الإفريقي والتحالف الحاكم، ونقول لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي مثلما قال كريس هاني (أحترسوا فإن هذا العالم مازال خطراً).


16-02-2017


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3992

التعليقات
#1600898 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2017 01:28 AM
عزيزي أستاذ ياسر
زووما زيو زي البشير
و كوش على حزب المؤتمر
و حوله لمؤتمر وطني سوداني
اليوم هناك انقسامات حادة
مثل انقسام يوليوس ماليما
و هو زوول شعبوي لكن
يعبر عن جزء كبير من شباب
حزب المؤتمر

شخصيا صرت أميل لليبراليين
البيض أكثر حتى يعيدوا لهذا
البلد جزءا من عافيته، لانه
بيد زووما و امبيكي
سيتحول الى زبالة للأسف

و ما في داعي للمجاملة يا
أستاذ ياسر فقد ضل حزب
المؤتمر الطريق و آن له التنازل
عن السلطة


#1600896 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2017 01:25 AM
الاستا


#1600565 [كمال حامد]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 11:08 AM
ا الاخ ياسر عرمان المناضل الثائر احييك تحيةالثورةوالوطن اولا دعني اخي اشكرك علي الفزلكة التاريخية التي اوردتها عن الموءتمر الوطني الافريقي وحلفاءةفي النضال وان كانت موجزة ومما يدعو للانتباة الصراع الدائر داخل حزب المؤتمر الافريقي وحلفائة الزي تمخض بظهور طبقة بيروقراطية تتحالف مع اصحاب المصلحة الخاصة والاجندة الخارجيةوتلك مؤشرات الترهل التي تحدثها طول فترةالحكم واتمني ان يتنبه المؤتمر في اجتماعة القادم لزلك والدعوة التي قدمتها للاتفات والانتباه والمتابعة لما يحدث هناك هي دعوة جديرة بالاهتمام لاننا وجنوب افريقية صنوان نحن في شمال شرق الغارة وهم في جنوب غرب الغارة تزامن دخول العرب هنا مع دخول البوير هنالك التلاقح الاثني الزي حدث في جنوب افريقيةمن الهجرات الاسيويةوالاوربية الاخري مع الافارقة شبية بالزي حدث عندنا في السودان وخطي النجاح التي كللها المؤتمر الوطني الافريقي بنضالة الطويل وانتزاع حق المواطنةوضمان وحدة البلاد واقامة دستور دائم ونظام حكم ديموقراطي ووو كل زالك يعد من المحفزات التي تشد انتباهنا نحو زالك البلد الجميل ونتمني ان نصل لتلك المالات التي وصلوا اليها


#1600545 [بريسدنت مصعب البرلوم]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 09:58 AM
#خربشة_برلومية:
#شباك_أمل_برلومي ... #مرسي_الوطن ...شبابيك انتشاء بتفتش عن نفس وطني الحبيبة
...
شباك(1):

شقيش تقبل وين ...؟!
أزمة وطن منتشرة ...!
قالو الجروح بتروح ...!
لمتين جروحك تبرا ...؟!
لا عِرِض يكون منهوك
لا يسقط صفق شجرة
الوردة بديل الطلقة
والفرحة تكون في النشرة
كل الوطن واحد
ونعيد جمال العشرة
قرف الوطن كاتلنا
نازل دوام زي مطرة
نازل علينا تقيل
كتر الحمل والشيل
كتف البلد ميل
فاض بالقرف زي نيل
دم العيال سايل
والشعب في راسو الطير ...
...
شباك(2):

كل البلد منهار ...!
والشعب جاهو فتور ...!
قلنا الحكومة تغور
قلتو علينا طابور ...!!!
موتاً معاهو ضمير
افضل نكون طابور
واعي وصاحي ضمير
سوداني وقلبو بغير
رافض لكل ظلم
ما بيرضي بالتحقير
همو الوطن ينجم
يعلو ويبقي كبير
وتخطيطنا يبقي سليم
لا أزمة لا إفقار
السلطة بالتسليم
والشعب هو اليختار
ما تبقي زي كعكة ...؟!
والقسمة للشطار
الثروة محفوظة
وجوه البلد تندار
قانون يحاسب الكل
ولا يخترق دستور
الفصل في السلطات
والحق يكون زي نور
نرجع نكون سلة
ومالكين زمان الأمر
كل الديون تنحل
نفرض انحن الحظر
ونعيش رفاه ونعيم
دولتنا تبقي مزار
سوداني سيد العالم
وكل القرار عندي
فكر معي ي زول
وأدعوك تكون طابور
نسقط حكومة الكوز
نرافع شعار الثورة
حرية... سلام... حرية
نبنيها قلاعة ثورية
هيا بنا للثورة
والمجد للسودان
عاش النضال الثوري
نهتف نكون أحرار
وأهتف بأعلي صوتي
تباً لدولة حزب
رئيسها دكتاتوري
حرق الوطن بالنار
عشان تعيش كافوري
جرد الحساب قرب
ي دايرة ياخ ما تدوري
كفاحنا راح يربح
ونصدر قرار جمهوري
صبرك ايا ظالم
نصر العباد اسطوري
...
شباك(3):

اسمع نصحيتي اقيف ...
حل البلد واحد
واضح وضوح الشمس
بإسقاط حكومة الكلب
لا يستقيم الظل
والعود هو ماهو عديل
قرب تعال ي زول
نهدم قصور الذل
اعدل خطاك ي خي
وخلي الكلام الني
صحي الضمير ي حي
وأنزع حقوقك ضي
للثورة ماف بديل
وخيارنا هو التعجيل
فجر الخلاص حيطل
زاهي وباهي جميل ...!
...
كفاية ياخ قرف
اصحو ي اهل الكهف
واحد نقيف في الصف
واحد بكل الطيف
نرسي الوطن في قيف ...
...
.
.
.
...يتبع
.
.
.
بريسدينت مصعب آدم البرلوم
(17/فبراير/2017)

جات كدا خربشة شخبطة الرجوع ... في شباك أمل ... #مرسي_الوطن ... ويتبع

#شرف_العذارى_وطن
....#اطلقوا_سراح_الوطن
.........#بنحلم_بوطن_أجمل


#1600433 [the doveabove]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2017 03:13 AM
مقالة كاملة الدسم من مناضل خبر الدروب الوعرة وسار فيها غير وجل ولا هياب ...شكرا جزيلا يا عرمان نصير المهمشين.الذين لم يهادن الاخوان المسلمون يوما...كل المعلقين بشكل سلبى ماذا فعلتم انتم حينما طحننا الإسلام السياسى؟؟؟ سلمت يا ياسر من كل شر.


#1600375 [ALI]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2017 11:33 PM
الزول دا شايت وين؟


#1600372 [متابع]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2017 11:24 PM
دولة القانون والديمقراطية الحقة ان وجدت في أفريقيا فقد تكون في بوتسوانا والسنغال وغانا والى حد ما نيجريا, أما جنوب افريقيا التي يفترض أن تكون رائدة فقد اثبت حزب المؤتمر الوطنى الذى استحوذ على السلطة منذ نهاية الفصل العنصرى بأنهم غير أكفاء Incompetentوغارقين في الفساد الى أذانهم, ودورهم في معركة التحرر داخليا وخارجيا وبألاخص في أفريقيا صفر كبير.


#1600350 [Haytham]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2017 10:14 PM
من يكتب لهذا الوهم الجاهل


#1600312 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2017 07:49 PM
حزب المؤتمر الإفريقي نجح في النضال وفشل في الحكم الرشيد وعرض بلده لمتلازمة الإستبداد والفساد الإفريقية: زووما ديكتاتور إفريقي تقليدي. فشل المؤتمر في الحفاظ على التقدم الصناعي الذي خلقه نظام الأبارتيد، تراجعت الزراعة بصورة سريعة، كذلك التعدين، وفشلت الدولة في التصدي لكارثة الإيدز حتى بلغ الأمر في وقت ما أن 35% من الناشطين جنسيا من السود مصابين بالإيدز. تراجعت عوائد التعدين والصناعات الحربية. تمدد الفساد في كل مفاصل الدولة وتنامت ظاهرة كراهية الأجانب واإعتداء عليهم "بالمناسبة الأجانب هنا ليسوا البيض أو الهنود بل الأفارقة الهاربين من جحيم الحرب في الكونغو وبورندي ورواندا". جنوب السودان مثال متطرف لما حدث في جنوب إفريقيا، ولياسر عرمان يد ووله في كلٍ. وبدلا عن البحث في أصل الفشل يخمنا ياسر بالكلام الرنان والأسامي الكبيرة. لقد عشما في جنوب إفريقيا يا ياسر وعايشنا الفشل من الداخل، ومؤتمر المؤتمر الإفريقي القادم لن يفعل سوى تركيز السلطة في يد عصابة زووما.


#1600288 [المغترب]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2017 06:44 PM
لا تمثل نفسك بأبطال افريقيا انت لست واحد منهم فإذا
بحثنا في تاريخك فالشعب يعلم تماما من انت هنالك بعض
المناضلين الشرفاء في جنوب افريقيا وهنالك فرق بين تجار
الحرب والمناضلين اعلم ذلك اولا


#1600157 [توفيق صديق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2017 02:05 PM
وانا اقول لك بيا ياسر اط
احترس فان الحياة خطرة ولن يعرف الانسان فيها من اين الضرر فانت علي الرغم من انك قلت كلاماً جميلا وما يجب لن يقال عن حزب المؤتمر الجنوب افريقي فانك بقصد او غير قصد دخلت في عش الدبابير وتعلم قبل غيرك ان هذا الحزب بعد نيلسون مانديلا اصبح حزبا تعتريه وتلعب بمصيرة الذي كان مشرفا جرثومة الفساد التي تاكل فب جسم افريقيا كلها وليس. جنوب افريقيا وحدها وعلي الرغم من اتكلم تتطرق الي اسماء ل تطرقت الي ذكر الحزب في السياق التاريخي الا ان ذلك لا ينفي انك تعلم من هو او هم المتهمون بالفساد وتعلم في نفس الوقت علاقة هؤلاء بطغاة حكام السودان وفي نفس الوقت معرفتهم باتهام هؤلاء الطغاة لك ولكل الحركة الشعبية وربما تأييدهم المبطن لتلك الاتهامات فاحترس يا رفيق فالوطني الجنوب افريقي في عهد زوما ومن قبلة امببكي ليس هو نفسه الذي كان في عهد مانديلا الدنيا ما دوامة يا رفيق


ردود على توفيق صديق عمر
[مهدي إسماعيل مهدي] 02-17-2017 10:11 AM
نعم، حزب المؤتمر الوطني الافريقي الآن ليس هو حزب المؤتمر الوطني الافريقي الذي قاده البرت لوتولي واوليفر تامبو ونلسون مانديلا.. فالحزب الآن حليف لحزب المؤتمر الوطني بالسودان ووقع معه مذكرة تفاهم، وتقود حكومته عملية الخروج من المحكمة الجنائية الدولية بدعاوى فارغة، وحكومته تطرد الأفارقة السود رغم زعمها بأنها مع الوحدة الافريقية والافريقانية التي تتحجج بها للخروج من الجنائية.

ولولا وجود مؤسسات قوية أرساها البيض وحافظ عليها وعززها نلسون مانديلا، للحقت جنوب افريقيا جنوب السودان وأمات طه.

العشم في المؤتمر العام للحزب المقرر في ديسمبر (وليس يناير) لاختيار رئيس للحزب، والأمل أن يتمكن شرفاء الحزب من وضع الأمور في نصابها.

أليس عاراً على جنوب افريقيا أن تطرد الأفارقة السود من دول الجوار (الزينوفوبيا)، وتكون ثالث دولة تنسحب من المحكمة الجنائية الدولية، وأن تستقبل عمر البشير، وتهربه رغم أنف قرار المحكمة العليا في بريتوريا بالقبض عليه؟؟

لا نجامل يا رفيق.

[[email protected]] 02-16-2017 07:37 PM
صح100%



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة