الأخبار
أخبار السياسة الدولية
مجلس التعارك الخليجي وليلة زفاف القدس ..! (حدثان )
مجلس التعارك الخليجي وليلة زفاف القدس ..! (حدثان )
مجلس التعارك الخليجي  وليلة زفاف القدس ..! (حدثان )


12-07-2017 11:01 AM
نعمة صباحي ..

نصب أمير الكويت خيمة كرمه الوافر .. وجللها بشعارات اللحمة الخليجية وعبارات الترحيب العربية ..وجهزت المراسم مدرجات الهبوط وقاعات كبار الزوار بالمطار لإستقبال الملوك والأمراء الذين كانوا قد قالوا للأمير الوقور .. لبيك .. يا كبيرنا ..فدعوتك أوامر .
لكن الحوثي الذي حول ما تبقى من سعادة اليمن الجمهورية الى تعاسة مذهبية .. أبت نفسه في عشية الفرح الخليجي الكسيف.. إلا أن يرسل قميص عفاش ملطخاً بوسم الثأر لأخيه الحسين .. فأعتكف الملك سلمان في الرياض لتلقي عزاء الرجال و كان نواح النساء في عاصمة ال نهيان ابوظبي .
جاء تميم بنفسه متخطيا حوائط الحصار وبسمة الشماتة تملاء وجهه الصبوح ..و كتب على دفتر التعازي ..حضرنا ولم نجدكم ..بينما ..وقف الأمير المكلوم في غياب جل ضيوفه ومصدوماً في سقف القمة الخفيض وهو يطوي عباءته ويقول للجميع مودعا بصوته المتحشرج من الحزن المزدوج..بارك الله في من زار وخف..ولكنه ربما بحكمته الرزينة تريث في نطق عبارة .. أحسن الله عزاء الجميع وسعيكم مشكور نعياً للراحل مجلس التعارك الذي إنكمش عملياً من كتلة الدول الست الى نطفة حلم إتحاد ثنائي بين مملكة محمد بن سلمان ومشيخة محمد بن زايد !
ويفاجي ابوإفانكا الأشقر من البيت الأبيض الجماعة بالهاتف ليبلغهم أن ملياراتهم التي دفعوها في قمة الرياض الإسلامية الأمريكية ..ذهبت مهراً لزفة القدس بسماحة شرقها وملاحة غربها الى الحضن اليهودي .. ومن يريد التغزل فيها كما جاء في بيانه الواضح بعد ذلك ....فيمكن أن نزيح له الطرحة عن وجهها .. بشرط أن يأتي راقصا عند خدرها ..وهو يردد ..
( يالسمحة نوارة فريقنا يا العسل يا النشفتي ريقنا..الى أن يغادر بعد أداء الفروض .. وهوًيؤكد قول الشاعر ..أنا ما سرقت .. بس جيت اعاين )

والقدس ستعود حتماً على قراطيس الإدانة والشجب والإستنكار .. طالما أن أبو مازن سيعقدكل مجالس الشتات الفلسطينية لتتنابذ بأسلحة الخلاف ..!
و سترتجف فرائص اسرائيل ذعراً..و الجامعة العربية ستنفض بعد أن يتلو..ابوالغيط البيان الجاهز منذ احتلال اليهود لأولى القبلتين عام 1967 و تجمير حيطان مسجدها بنيران الحقدالصهيوني!
أما جماعة المؤتمر الإسلامي التي دعاها اوردغان مستعجلا حضورها الى استنبول الخلافة ..فبشرى لنا بما ستصدره من قرارات تجعل استعادة القدس اصعب من لحسة الكوع .. وهاهو اسدالعرب ونمر أفريقيا وفيل الإسلام البشير .. قد حزم حقائب عزمه وهزسيفه للجهادوليكون أول المسافرين الى أرض المعركة ..ولكن لا ندري ..هل بطائرته الخاصة ..أم سيطير على جناح آخر يقيه ملاحقة مناقير وبراثن صقور الجنائية في غدوه ورواحه الميمون !
[email protected]






تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 8738

التعليقات
#1717559 [حنضل بالسكر]
5.00/5 (1 صوت)

12-09-2017 12:40 AM
شكرا نعمه علي متعه ماقرأت

فصاحه لغويه ورسم جميل بالكلمات

[حنضل بالسكر]

#1717449 [الإصلاح]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2017 12:18 PM
سنحتفظ بحق الرد او كما قالوا من قبل

[الإصلاح]

#1717376 [لقد هرمنا]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2017 07:59 AM
شكرا يانعمه ..

[لقد هرمنا]

#1717316 [نانا]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2017 09:49 PM
ليست القدس وحدها من تذهب إلى حضن اسراءيل وستلحقها غدا كل الدويلات العربيه لأن اسراءيل داعرة ولن تكتفى بامرأة جميلة واحده وسبق أن نوهت إلى أن ملكها سيكون من الخليج آلى المحيط.

[نانا]

#1717259 [كديس افريقيا]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2017 05:09 PM
كديس افريقيا يرفع لك القبعه يا نعمه

[كديس افريقيا]

#1717184 [عباس محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2017 01:13 PM
‏... هذه الأيام تمر علينا الذكرى الـ(11) لإغتيال سيد شهداء العصر القائد القومي الخالد البطل ‏‏(صدام حسين) حامي القدس حتى آخر لحظة من حياته و هو يفارق الحياة حين نطق بالشهادة ‏و قرنها بحرية و عروبة القدس وفلسطين من النهر إلى البحر... هل هي صدفة أن يتم إغتيال ‏الشهيد (علي عبدالله صالح) في نفس شهر إغتيال الشهيد (صدام حسين) وفي نفس يوم إغتيال ‏الشهيد (معمر القذافي)؟ أم أنها مؤامرة حقيقية بأن ما يحصل كان مخطط مسبقا ينفذه تحالف ‏العدو الثلاثي (الإمبريالية الأمريكية والصهيونية العالمية وحقد الفرس المجوس) ويكمله قرار ‏الرئيس الأميركي بالإعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني... ليذكريا جميعا بالرد ‏الحاسم الفوري مبادرة الرئيس القائد (صدام حسين) يوم إتفق مع الملك (فهد) على قطع ‏العلاقات مع كل دولة تؤيد الموقف الأميركي آنذاك بنقل السفارة الأميركية إلى القدس وكان ‏للخطوة أثرها في ردع الموقف الأميركي‎.‎‏ إننا ندعو إلى إعتبار هذا اليوم الذي صدر فيه ‏الإعلان الأميركي بالإعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني يوم غضب عربي شامل ‏والنزول إلى الشارع والميادين للضغط على النظام الرسمي العربي ليخرج عن تقيته حيال ‏التعامل مع قضية فلسطين وقدسها كما لإثبات أن الأمة العربية التي تختزن في وجدانها ‏الجمعي العداء للصهيونية ومشروعها التوسعي قادرة على مقاومة التطبيع معه و وأده‎.‎‏ وندعو ‏كذلك إلى إطلاق أوسع تحرك جماهيري تؤكد أن القدس التي هي عاصمة فلسطين هي أيضاً ‏أولى القبلتين ومسرى الرسول العربي الكريم وحاضنة الأقصى والقيامة وهي حق قومي عربي ‏غير قابل للتصرف به‎.‎

[عباس محمد علي]

ردود على عباس محمد علي
United States [سيد احمد الشايقي] 12-08-2017 05:10 AM
انت عربي يعني


#1717172 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2017 12:29 PM
بكيت...حتى انتهت الدموع ... صليت حتى ذابت الشموع... ركعت حتى ملنى الركوع ...سألت عن محمد وعن يسوع ...ياقدس يا مدينة تفوح انبياء...يا اقرب الدروب بين الارض والسماء.,,,نزار قبانى

[abdulbagi]

#1717167 [ود الشريف]
5.00/5 (1 صوت)

12-07-2017 12:15 PM
الله ينعم عليك يا استاذة نعمة
الشعوب العربية (كافة) مهانة من قبل الحكام لا أمل فيهم (الحكام)

[ود الشريف]

#1717166 [ابداع]
5.00/5 (1 صوت)

12-07-2017 12:10 PM
والله ابداع في الكتابة ورونق في التعبير .ياليت قومي يعلمون

[ابداع]

#1717164 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2017 12:09 PM
موقف الدول العربية والاسلامية من قضية القدس تعبر عنه قصيدة الشاعر العرافى مظفر النواب :-القدس عروس عروبتكم ...فلماذا ادخلتم كل زناة الليل الى حجرتها... ووقفتم تستمعون وراء الابواب صرخات بكارتها ...وسحبتم كل خناجركم ...وتنافختم شرفا...وصرختم فيها ان تسكت صونا للعرض ...فما اشرفكم ...اولاد القح..هل تسكت مغتصبة . الخ

[abdulbagi]

#1717142 [ابو هشام]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2017 11:31 AM
لو سافر البشير هذه المرة سوف يقبض عليه لالهاء العرب والمسلمين عن اعلان القدس عاصمة اسرائيل واليهود

[ابو هشام]


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة