الأخبار
أخبار السودان
صفقة الصوامع هل شابها الفساد؟!
صفقة الصوامع هل شابها الفساد؟!
صفقة الصوامع هل شابها الفساد؟!


12-07-2017 12:58 PM
ما وراء الخبر

محمد وداعة

دفع النائب البرلماني بكري عبدالله سلمة بطلب رئيس البرلمان لاستدعاء رئيس الوزراء بكري حسن صالح لمساءلته حول ابرام الحكومة صفقة لشراء صوامع امريكية – كندية بقيمة (170) مليون يورو ، في ظل وجود عرض (بيلاروسى – تركي ) بأقل من نصف المبلغ ..
استفسارات النائب البرلماني لرئيس الوزراء تتمحور حول علاقة وزير الاستثمار مبارك الفاضل بعملية شراء الصوامع ابتداءآ ، وعما اذا كانت عملية الشراء قد طرحت في عطاء مفتوح وفقا لقانون الشراء والتعاقد ؟ وهل تم الاجراءات القانونية واللائحية و الادارية كما متبع ؟ .. ولعل الأمر برمته يحتاج الى وقفة لمعرفة ما جري، حيث ان المعلوم ان هذا من اختصاص وزارة الزراعة والصناعة والمالية التي كونت هي الاخري لجان لذات الموضوع وقامت بدراسة العرض البلاروسي ووافقت عليه ..
الأسئلة التي اثارها النائب سلمة مشروعة ، لا سيما اذا علمنا ان الصومعة البلاروسية تكلف (8,5) مليون يورو ( تسليم مفتاح ) ، بينما الصومعة الأمريكية تكلف (16,5) مليون يورو بالإضافة للأعمال المدنية ، لنفس المواصفات التي حددتها وزراة الزراعة .. وان هناك ثلاثة لجان درست الموضوع هي لجنة المالية ولجنة البنك الزراعي ولجنة وزير الاستثمار التي فازت بالصفقة ، و ( طارت) جياد التي كان من المؤمل ان تدخل مع الجانب البلاروسي فى تشيد المرجلة الثانية وخصم قيمة الاعمال التي تنفذها جياد بالجنيه السوداني ، حيث تضمنت الاتفاقية بندآ ينص علي سداد (60%) من اجمالى التكلفة بالعملة المحلية ... الاتفاقية الاطارية الزمت الشركة البلاروسية بتدريب (1,200) كادر فني سوداني علي كيفية ادراة الصوامع وصيانتها ..
بداية لابد من التأكيد علي أن رئاسة وزير الاستثمار لاحدي اللجان المناط بها اختيار العرض الافضل تقدح فى حيادية الوزير وهو رجل اعمال ، و تخلق تضارب فى المصالح(conflict of interest ) ، و تجعل من وجود اللجنة أمراً شكلياً ، كما أن وجود وزير الاستثمار وبصفته نائباً لرئيس الوزراء على رأس لجنة الاستثمار ، او لجان الوزارات الاخرى ، لا تتفق مع مهام الوزير الدستورية والتنفيذية ، وتتعارض مع الشعارات التي رفعها رئيس الوزراء لمشروع اصلاح اجهزة الدولة والتي هدفت الي الاصلاح والشفافية ومحاربة الفساد والالتزام بالقوانين واللوائح التي تنظم اعمال الحكومة و منها بالطبع مشتروات اجهزة الدولة ، كما أن صلاحيات نائب رئيس الوزراء فى الانابة عن مهام رئيس الوزراء لا تسرى الا فى غياب رئيس الوزراء .
وهل صحيح ان العرض الأمريكي – الكندي جاء عبر وسيط كان له نصيب ؟ لتتفرع الأسئلة , هل البلاد في حاجة الى تخزين هذا الكم الهائل من الحبوب وهي تتحدث عن تشجيع الصادرات الزراعية ؟ وكم تبلغ طاقة الصوامع القائمة الآن ؟
ومن الواضح أن هناك تسابق نافذين لتغليب كفة الصوامع الامريكية علي البلاروسية في وضع اشبه بالحرب الباردة ، لينشأ صراع تستخدم فيه كل انواع النفوذ .

الجريدة






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3205

التعليقات
#1717403 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2017 09:00 AM
يا جماعة خلّونا من فساد مبارك الفاضل و هو معلوم للقاصي و الداني لكن صوامع أمريكية كندية مش أحسن من صوامع تركية بيلاروسية؟ الأتراك ديل ما قدروا يبنوا لينا كباري علوية يقدروا يبنوا صوامع

[صادميم]

#1717267 [دبكة]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2017 05:46 PM
الامور كهذه مدورة من زماااااان ياوداعة كدا ابدا لنا من اولها خلي مبارك الفاضل

[دبكة]

#1717224 [فريد عبد الكريم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2017 03:08 PM
للتاريخ من هو مبارك عبد الله الفاضل المهدي وزير الاستثمار الحالي
للرجل تاريخ مخذي ملي بالحكاوي المذهلة كسياسي انتهازي من الدرجة الأولى
فهو أول وزير في الديمقراطية الثالثة وصم بالفساد عندما كان وزير للتجارة وبدأ عبر بوابة مكتبه كوزير للتجارة بيع رخص الإعفاءات الجمركية وهو كان مهندس تحالف حزب الأمة مع الجبهة القومية الاسلامية وفي عهدة نجحت الجبهة الإسلامية في أدخال أكبر شبكة وأجهزة أتصال حديثة إستخدمتها في إنقلاب 30 يونيو 1989 وقد ذكر ذلك الراحل الترابي في شهادته للعصر ( قناة الجزيرة)
وهو الذي تغول على أموال حزب الامة وخيب ظن وثقة زعيم حزب الأمة الصادق المهدي فيه واثرى منها ثراً فاحشاً وهو الذي أضعف التجمع الوطني الديمقراطي وعمل على خروج حزب الأمة منه نكاية في الحزب الأتحادي وزعيمه وهو الذي تسبب في نكبة حزب الأمة الكبيرة ب خيانة العهد والإنشقاق والدخول مع الإنقاذ في قسمة السلطة والثروة عكس رغبة حزبه ثم تحالف مع كوادر الجبهة الشعبية خلال فترة مشاركتهم في الحكم وكون شراكة لأعمال تجارية مع ياسر عرمان وباقان وها هو اليوم يدخل مع سلطة المؤتمر الوطني عبر بوابة حوار القاعة المسمى ( الوثبة) وب انتهازيته وفساده المعروفة يسمسر مع متنفذي المؤتمر الوطني فيما يسمى بصفقة الصوامع ( الأمريكية – الكندية)

[فريد عبد الكريم محمد]

ردود على فريد عبد الكريم محمد
[ود ابرق] 12-07-2017 10:31 PM
دا اسمه السمسار مبارك... وكفي



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة