من كنبو ... المستحيل / قصة قصيرة


06-02-2018 10:20 AM | تعليقات : 0 | زيارات : 1266 |
من كنبو .. المستحيل ../ قصة قصيرة

سامح الشيخ


والطائرة على وشك الهبوط بمطار بروكسل ارتسمت ابتسامه على وجه الحاج موسى عيسى ، وهو ينظر من شباك النافذة فقد كان المنظر بالفعل كما وصفه له ابنه يحي ، فقد كان يشبه له الخضرة بالضاحية التي يعيش بها ببروكسل ،** منذ عشرة سنين بعد أن عبر لبلجيكا البحر من ليبيا* يشبهها لوالده دائماً* عندما يتحدثان عبر الوسائط يشبهها له بخضرة جبل مرة الدائمة في دارفور .


ربما ابتسم حاج عيسى لدقة وصف ابنه الذي لم يرى جبل مرة ولم يرى دارفور فقط عبر حكاياته له عن الجبل ، لثواني معدودة وهو ينظر من نافذة الطائرة راي وجه المرحومة حليمة زوجته وأم* ابنه الوحيد يحي بين ركام* سحب شهر يونيو الصيفي* ، وظل يدعو لها بالرحمه الى أن هبطت الطائرة .


في نفس الليلة وبعد أن صلى العشا فتح شباك الشقة التي يملكها ابنه يحي ببروكسل* وناجى نفسه بعد تنهيدة وزفرة مريحة للصدر* شتان بين أن تعمل في نفس المجال الذي يعمل به ابنك** مجال البنيان في السودان وبلجيكا فقد عملت لمدة ثلاثين سنة ولم استطع شراء وامتلاك منزل باي مدينه من مدن السودان ، وبعد أن هدمت الجرافات المنزل الذي عشت فيه بكنبو افطس بالجزيرة لم اكن اعلم انني سانتقل للعيش بمنزل يحي ببروكسل بهذه السرعة ، لكن الم أقل لك يا حليمة قبل وفاتك بسبب الولادة انني ساسمي ابننا يحي ليحي ..




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.